الجمعة، 4 نوفمبر، 2016

الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب A.N. D. E.P. M 29/10/2016

الجمعية الوطنية لمديرات ومديري
التعليم الابتدائي بالمغربA.N. D. E.P. M 

بيــــــان

اجتمع المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب يومه السبت 29 أكتوبر2016 بمدينة الدار البيضاء لتدارس الوضعية التي تمر بها منظومة التربية والتكوين، وهيئة الإدارة التربوية على الخصوص.

وخلال النقاش تم استحضار مجموعة من القضايا والإكراهات والاختلالات التي طبعت الدخول المدرسي الحالي: طريقة تدبير المبادرة الملكية مليون محفظة، الخصاص المهول في هيئة التدريس وما نتج عنه من مشاكل الاكتظاظ والضم والحلول الترقيعية (التدريس بنصف حصة...)، وسائل العمل المحدودة والمهترئة ( كمّا ونوعا )، النقص الحاد في أطر الإدارة التربوية ابتدائي جراء شغور حوالي 500 مؤسسة تعليمية .... كل هذه الإكراهات تحملت هيئة الإدارة وهيئة التدريس تدبير تداعياتها ويستحقون كل التحية والاحترام على التضحيات التي قدموها.

إن المكتب الوطني وهو يستغرب الهجمة الشرسة والممنهجة التي تستهدف المدرسة العمومية، وتهرب الوزارة من تحمل مسؤولياتها وصمتها المريب إزاء هذه الوضعية بل وادعاءها نجاح الدخول المدرسي؛ يسجل:
• أن الدخول المدرسي لهذا الموسم كان كارثيا بكل المقاييس،وينبه إلى المضاعفات الخطيرة لهذه الوضعية على مشاريع إنقاذ المنظومة التعليمية والمدرسة العمومية من الانهيار، عكس ما يتم الترويج له رسميا وإعلاميا من قدرة مشاريع الإصلاح على إيجاد الحلول السحرية لمعضلة التعليم ببلادنا.
• التأخر والنقص الحاصلين في تزويد المؤسسات التعليمية بالأطقم واللوازم المدرسية في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة نتيجة سوء تدبير العملية، مما أضاع على التلاميذ زمنا دراسيا وتربويا ثمينا.
• تحفظ الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب على التغييرات العشوائية وغير المبررة التي طالت بعض المقررات الدراسية بدون سابق قرار.

إن المكتب الوطني وهو يدعو الوزارة إلى الاستجابة للطلبات العديدة للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب من أجل فتح حوار جاد ومسؤول يفضي إلى حلول عادلة ومنصفة لكافة القضايا العالقة والمستجدة:الإطار، الدعم الإداري، وسائل العمل، الندوات الموضوعاتية الاشعاعية التي توضح أدوار الإدارة التربوية في إنجاح المنظومة وفق الرؤية الاستراتيجية 2015/ 2030 ... يطالب الوزارة ب:
• فتح الحوار مع الجمعية باعتبارها شريكا داخليا للمنظومة التربوية ودعامة أساسية لإنجاح الإصلاح.
• إخراج الإطار الخاص بالمديرين إلى الوجود.
• إلغاء النقطة الإدارية في الحركة الانتقالية للمديرين(ات)
• تنظيم حركة انتقالية جهوية للإدارة التربوية ابتدائي في افق تنظيم حركة للتكليف أو الإسناد لملء إدارات المؤسسات الشاغرة لتخفيف العبء على بعض المديرين المكلفين بتدبير المؤسسات الشاغرة بمشاكلها الإضافية.
• تسريع صرف تعويضات المديرين المتقاعدين الخاضعين لمرسوم التمديد.
• القطع مع التصرفات اللامسؤولة لبعض المديرين الإقليميين اتجاه مديري(ات) المؤسسات التعليمية (وجدة -الجديدة ....) ويعلن تضامنه المطلق مع كل الخطوات النضالية التي تنظمها أجهزة الجمعية دفاعا عن كرامتها.
• تخصيص تعويض معقول للمديرات والمديرين المؤطرين لأطرمسلك الإدارة التربوية الجدد.
• صرف التعويضات عن التنقل الخاصة بهيئة الإدارة التربوية بمجموعة من المديريات الإقليمية ( خريبكة بنسليمان سطات برشيد....)

وحتى تتحمل الأجهزة الوطنية مسؤوليتها في اتخاذ القرارات المناسبة التي تتطلبها المرحلة، قرر المكتب الوطني عقد اجتماع المجلس الوطني المقبل بمدينة مراكش يوم السبت 17 دجنبر 2016 وبذلك فهو يدعو الجميع إلى إنجاح هذه المحطة التنظيمية.

عاشت الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب إطارا ديمقراطيا حداثيا ومستقلا
المكتب الوطني


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون