الأربعاء، 20 أبريل، 2016

هزالة العرض الحكومي يجبر اللجنة الوطنية العليا للحوار الاجتماعي للعودة لطاولة المفاوضات

رفضت المركزيات النقابية في اجتماعها المنعقد مساء اليوم الأربعاء، في إطار اللجنة الوطنية العليا للحوار الاجتماعي، العرض الحكومي الدي تقدم به رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، بخصوص المطالب الاجتماعية التي تقدمت بها النقابات في إطار اللجنة التقنية. وقالت مصادر نقابية في اتصال هاتفي مع "الديمقراطية العمالية" أن هزالة العرض الحكومي، دفع المركزيات العمالية‘ الإعلان عن رفضها المقترحات الحكومية التي اعتبرتها مخيبة لآمال وانتظارات عموم الوظفين والأجراء، وقالت أنها بعد مداولات عاجلة بين كافة قياداتها التنفيدية، قررت رفض العرض الحكومي. أمام هدا التطور غير المفاجئ للحكومة، قررت اللجنة الوطنية للحوار الاجتماعي، دعوة اللجنة التقنية الثلاثية التركيبة للاجتماع من جديد قصد مدارسة المقترحات النقابية (تفاصيل إضافية ترقبوها حصريا على صفحة "الديمقراطية العمالية" لاحقا)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون