الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

جانب من الندوة الصحفية للأساتذة المتدربين : بنكيران يهدّدنا بسنة بيضاء ونحن نَعِدُهُ بسنة سوداء



  محمد بابا حيدة 

أعلن الأساتذة المتدربون استعدادهم للدخول في العديد من الأشكال النضالية على مستوى جميع المراكز الجهوية بمختلف المدن من أجل إلغاء المرسومين الوزاريين اللذين صادقت عليهما الحكومة والقاضيان بفصل التكوين عن التوظيف وتخفيض قيمة المنحة. 

وردّاً على تهديد الحكومة لهم عبر تصريحات بإعلان "سنة بيضاء" وحرمانهم من الوظيفة، أكد الأساتذة المتدربون في ندوة صحفية، اليوم الثلاثاء بالرباط، استعدادهم لهذا الخيار. وقال عبد الصادق كرتيت عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين "إذا كان بن كيران يهددنا بسنة بيضاء فنحن نَعِدُه بسنة سوداء". 

وحَمَّل الأساتذة المتدربون الحكومة المغربية لما ستؤول إليه الأوضاع. وقالت شيماء لحمر إحدى المتدخلات في الندوة "هذا التعنت من طرف الحكومة لن يؤدي إلا إلى مزيد من الاحتقان وإلى أوضاع اجتماعية كارثية". مضيفة "الاحتجاجات في الشارع ستستمر وأعداد المشاركين في المسيرات الاحتجاجية ستزداد في كل مرة مثل كرة الثلج". 

من جانبه قال حميد العثماني:"مادام أن الأساتذة قرّروا إسقاط المرسومين فإننا لن نتراجع إلا بعد إلغائهما، فالمسار النضالي مفتورح على كل الاحتمالات إلى أبعد مدى ". 


واعتبر الأساتذة المتدربون دفاعهم عن ملفهم المتعلق بإسقاط المرسومين المذكورين، هو دفاع عن التعليم العمومي والوظيفة العمومية، موضحين أنهم يعتزمون تنظيم اعتصام إنذاري أمام النيابات والأكاديميات. بالإضافة إلى تنظيم العديد من الندوات في موضوع موحد على المستوى الوطني بعنوان " حول المدرسة العمومية والوظيفة العمومية التحديات والآفاق" كشكل من الأشكال الإحتجاجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون