الثلاثاء، 21 أبريل، 2015

لقاءات وورشات حول تجربة ادماج اللوحات الالكترونية داخل الفصول الدراسية بمدينة برشلونة الاسبانية

في إطار الانفتاح على التجارب الرائدة في مجال استعمال التكنولوجيات الحديثة للمعلوميات والاتصالات في التعليم، شاركت النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في شخص المنسق الاقليمي لبرنامج جيني بتيزنيت الاستاذ محمد ابو علي،في التكوينات الخاصة بادماج اللوحات الالكترونية كوسيلة ديداكتيكية داخل الفصول الدراسية لفائدة
أساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي بمنطقة فيلاديكانس بمدينة برشلونة الاسبانية المنظمة يومي 6 ­و7 ابريل 2015 بمؤسسة EscolaPublica Germans Amati Targa،أطّرتها الأستاذة بيلار سورو ماطيوس المتخصصة في البرمجيات والمعلوميات والتي ترأس تجمع الأساتذة المبتكرين في المعلوميات التربوية ببرشلونة المعروف ب: "Apptua "، وهو مبادرة من المدرسين لصالح المدرسين هدفها البحث عن تعزيز الاستخدام الملائم لتكنولوجيات المعلومات والاتصال في جميع مستويات قطاع التعليم.  
        وموازاة مع اللقاءات وورشات التكوين حول استعمال اللوحات الالكترونية في التعلمات التربوية، نظمت زيارات ميدانية لفائدة المستفيدات والمستفيدين من هذه التكوينات لبعض المؤسسات التعليمية للوقوف على تجربة استعمال هذه الوسيلة الديداكتيكية داخل الأقسام الدراسية لاكتساب المعارف والتعلمات الأساسية في مختلف المواد  نذكر منها على سبيل المثال مدرسة Angel Roca Viladecans ومؤسسة Miquel Marti I Pol de Llobregat، كما تمت زيارة المدرسة الرقمية (W! ESCOLA) للوقوف على نجاعة عملية إدماج اللوحات الالكترونية (tablettes) داخل التعليم الابتدائي.
      يشار إلى أن ممثل النيابة الإقليمية سبق له ان حضر في ابريل 2014 ورشات التقاسم من أجل توظيف هذه الوسائل الالكترونية في العملية التعليمية التعلمية بمشاركة أساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي، وعرض تجربة إدماج تقنيات الإعلام والتواصل في المنظومة التربوية المحددة في البرنامج الوطني " GENIE" .
     وتتوخى هذه الزيارات تبادل التجارب التربوية بين مدينتي برشلونة وتيزنيت في مجال استعمال التكنولوجيات الحديثة ، وإرساء مشروع الشراكة والتعاون بين المؤسسات التعليمية في كلا البلدين، وسيتم لاحقا عرض هذه التجربة على مستوى الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة لدعمها وتطويرها.
FaceBook  Twitter  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون