الجمعة، 6 مارس، 2015

نتيجة طبيعية للمذكرة الوزارية 867/14 تلاميذ يحتسون الخمر داخل مراحيض مؤسسة تعليمية تلميذة تصفع أستاذتها و تهشم نظاراتها الطبية أستاذة تصيح “واك واك أعباد الله” بعد الاعتداء عليها والتلاميذ يتفوهون بمفردات من الكلام العامي الساقط : اكادير 24

agadir 24فضيحة مدوية:تلاميذ يحتسون الخمر داخل مراحيض مؤسسة تعليمية
عرفت الثانوية الإعدادية علال الفاسي باليوسفية فضحية مدوية، بعد أن تم ضبط خمسة تلاميذ يدرسون بالسنة الثالثة بالمؤسسة المذكورة، وهم يقارعون الخمر بأحد مراحيض المؤسسة، في اعتداء سافر على حرمة المؤسسة، وتجاوز مكشوف لكل الخطوط الحمراء.الفضيحة أعادت بقوة قضية الانحلال الخلقي الذي بات يشكل شبحا داخل المؤسسات التعليمية.
واعتبر عدد من رجال التعليم أن الحدث ما هو إلا نتيجة طبيعية للمذكرة الوزارية 867/14 التي دافعت بشكل مميع عن حقوق التلميذ الذي بدأ يتحول إلى سيد المدرسة دون تفكير في العواقب التي نتجت عنها في ظل الضغوطات التي أصبحت تمارس على الأستاذ. معبرين في نفس الوقت عن أسفهم لهذا المستوى المنحط، بل أكد آخرون عن الوضع الكارثي الحقيقي الذي وصلت إليه المدرسة العمومية، بعد أن أصبح الأستاذ عرضة للسب والشم والتحرش النفسي من قبل غير المنضبطين من التلاميذ، بعدما انتشر خبر المذكرة في الآفاق، وهو ما سينعكس لا محالة على العملية التربوية برمتها.
تلميذة تصفع أستاذتها و تهشم نظاراتها الطبية


نفذ عشية يوم أمس الخميس تلاميذ و الأطر التربوية بثانوية عمر ابن عبد العزيز بوجدة، وقفة احتجاجية أمام باب المؤسسة، تضامنا مع أستاذة تعرضت لاعتداء شنيع من طرف تلميذة.

وحسب الواقعة التي تعود إلى يوم الأربعاء، فإن التلميذة وجهت لكمات قوية للأستاذة الحامل على مستوى الوجه، حيث نزعت حجابها، و فقدت توازنها، لتسقط من الطابق الأول و تتدحرج 15 درجا مما أدى إلى تهشم نظاراتها الطبية.

و حسب مصادرنا، فقد انتقل النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية للمؤسسة المذكورة حيث تم نقل الأستاذة و هي فاقدة للوعي، إلى مستشفى الفرابي بوجدة. 
(+فيديو)أستاذة تصيح “واك واك أعباد الله” بعد الاعتداء عليها والتلاميذ يتفوهون بمفردات من الكلام العامي الساقط
تمكن أحد التلاميذ خلسة من توثيق وقائع الإعتداء اللفظي والجسدي الذي تعرضت له أستاذة داخل الفصل الدراسي من طرف أحد التلاميذ.
ويظهر شريط الفيديو الأستاذة وهي تستغيث وتردد “واك واك أعباد الله” نتيجة العنف الذي لحقها على يد أحد التلاميذ، في الوقت الذي أظهر فيه الشريط تلاميذ آخرون يتفوهون بكلام من “السمطة لتحت “.
وعلى ما يبدو من خلال شريط الفيديو الصادم الذي انتشر بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن الأستاذة التي تم الاعتداء عليها تشتغل بالتعليم الخصوصي.
ونظرا لكون شريط الفيديو تم انتقاء مفرداته من الكلام العامي الخادش للحياء والكلام الساقط تمتنع جريدة أكادير 24 أنفو عن نشر مقاطعه الممتدة على حوالي خمس دقائق.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون