السبت، 28 يونيو، 2014

تكوين 200 أستاذ في مجال المعايير الدولية للمسابقات الخاصة بالتجديد في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التربية




أشرف اليوم الجمعة 27 يونيه 2014 بالرباط كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بن المختار والمدير العام لميكروسوفت المغرب على إعطاء الانطلاقة لتكوين مائتين من الأستاذات والأساتذة  حول المعايير الدولية الجديدة للمسابقات الخاصة بالتجديد في مجال استعمال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في التربية.
ويندرج هذا اليوم التكويني في إطار اتفاقية الإطار بين الوزارة و ميكروسوفت المغرب، من خلال برنامج " شركاء في التعلم"، الذي هو مبادرة عالمية من ميكروسوفت تهدف إلى تحسين أنظمة التربية والتكوين في العالم.
وقد استفاد من هذا البرنامج منذ إحداثه سنة 2003، حوالي 196 مليون من الفاعلين التربويين والتلاميذ والطلبة ينتمون إلى 119 بلد.
ويدعم برنامج " شركاء في التعلم" شبكة على الأنترنيت التي تعتبر واحدة من أكبر الشبكات المهنية العالمية الموجهة إلى الفاعلين التربويين، والتي تربط الملايين من المدرسات والمدرسين برؤساء مؤسسات التعليم في جميع أنحاء العالم تنتظم في ما يطلق عليه " مجتمع التنمية المهنية".
هذا، وترتبط الوزارة بشراكة مع ميكروسوفت المغرب من خلال برنامج " شركاء في التعلم" منذ أبريل 2004 ، تقوم على محورين أساسيين: محور المدارس المجددة الذي يسعى إلى تزويد المدارس بالموارد والخبرة اللازمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، ومحور الأساتذة المجددون الذي يتوخى تزويد المدرسات والمدرسين بالوسائل والموارد الرقمية لتشجيعهم على دمج هذه التكنلوجيا بشكل فعال في أساليب التدريس والتكوين.
وتميز هذا اليوم الذي حضره الكاتب العام للوزارة ومديرو المصالح المركزية وبعض الأساتذة والأطر الإدارية، بعرض ميكروسوفت المغرب لحصيلة عشر سنوات من الأنشطة المنجزة في إطار التعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، وتقديم عرض حول شبكة " شركاء في التعلم" وأثرها على تطوير عمل الأساتذة المغاربة، كما تميز بتقديم شهادات لأساتذة مجددين ومديري المؤسسات التعليمية، فضلا عن تنظيم ورشات تدريبية .
 المرجو النقر أسفله للتحميل:  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون