الاثنين، 5 مايو، 2014

تفاصيل مثيرة في قضية أستاذ تارودانت المتهم باغتصاب 7 تلميذات، تلقى المتهم تضامنا واسعا من الإطارات النقابية و رجال التعليم بالاقليم و خارجه

تفاصيل مثيرة في قضية أستاذ تارودانت المتهم باغتصاب 7 تلميذات، وهذا مصيره:


فقد أحيل ملف أستاذ بدوار البريج بدائرة ولاد تايمة إقليم تارودانت، المعتقل بتهمة اغتصاب سبع تلميذات، على قضاة الغرفة الجنائية بالمحكمة الاستئنافية بأكادير نهاية الأسبوع الماضين بعدما قضت المحكمة الابتدائية بتارودانت بعدم الاختصاص، يوم الخميس الماضي، وتحديد موعد النظر في ملابساته إلى جلسة محاكمة الحادي عشر من ماي من الشهر المقبل باستئنافية أكادير.
وذكرت يومية “الأخبار”، أن جلسة مناقشة الملف داخل قاعة المحكمة الابتدائية، كشفت تفاصيل مثيرة حول حيثيات القضية التي استأثرت بتتبع الرأي العام وطنيا وجهويا، من حلال توجيه الأستاذ لاتهامات واضحة إلى بعض نساء المنطقة التي يقطن بها بدوار ولاد بريج، متهما إياهن بالسعي إلى تحريض آباء وأولياء التلميذات السبع لكي يلاحقنه قضائيا بالاغتصاب والتحرش الجنسي.
هذا، في الوقت الذي ذهبت فيه آراء أخرى، بان القضية مفبركة من أصلها، ولا تعدو ان تكون تصفية حسابات مع الاستاذ المتهم.هذا و سبق أن تلقى المتهم تضامنا واسعا من الإطارات النقابية و رجال التعليم بالاقليم و خارجه، مطالبين بضرورة الضرب بيد من حديد على أيدي من تسول لم أنفسهم تشويه صورة رجل التعليم من خلالا تلفيق و افتعال قضايا أخلاق عامة لتصفية حسابات اجتماعية و سياسية بين الأساتذة و محيطهم. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون