الجمعة، 28 مارس، 2014

الأطر العاملة بالثانوية التأهيلية الوحدة تدين حملة التشهير وتتضامن مع مديرها


الأطر العاملة بالثانوية التأهيلية الوحدة تدين حملة التشهير وتتضامن مع مديرها
بعد حملة التشهير الممنهج  والمقصود الذي قامت به بعض الجهات  من خلال مواقع الكترونية أو بيانات , وبعد نقاش جاد ومسؤول احتضنته قاعة الأساتذة بالثانوية التأهيلية الوحدة , اختارت الأطر العاملة بالثانوية الرد على هذه الحملات المغرضة عن طريق عريضة تضامنية حققت اجماعا بين كافة الأطر العاملة من أساتذة وإداريين ومساعدين تقنيين ولم يوقع عليها سوى 4 أساتذة وقد جاءت العريضة على الشكل التالي :

 مقتطف من الخطاب الملكي في 20 غشت 2013 "لا بد من اعتماد النقاش الواسع والبناء، في جميع القضايا الكبرى للأمة، لتحقيق ما يطلبه المغاربة من نتائج ملموسة، بدل الجدال العقيم والمقيت، الذي لا فائدة منه، سوى تصفية الحسابات الضيقة، والسب والقذف والمس بالأشخاص، الذي لا يساهم في حل المشاكل، وإنما يزيد في تعقيدها " كما أكد جلالته في نفس الخطاب على أنه " لاينبغي اقحام القطاع التربوي في الاطار السياسي المحض و لا أن يخضع تدبيره للمزايدات أو الصراعات السياسوية

نحن الموقعون أسفله الأطر العاملة بثانوية الوحدة وبعد ما حققته المؤسسة من نتائج مهمة وتغييرات أهم منذ 2010 الى اليوم نعلن عن عدم استعدادنا للتنازل عن ما حققناه جميعا  بهذه المؤسسة من انجازات تربوية وتغييرات بنيوية حتى أصبحت قبلة للأسر التزنيتية لثقتها في نتائجها ونموذجها وعليه فإننا :

ü     نطالب الجهات المسؤولة بتفعيل مضامين الخطاب الملكي أعلاه وحماية المؤسسة من المتلاعبين سواء بسمعة المؤسسة أو بمستقبل تلامذتنا

ü     ندين بشدة كل المحاولات التي تستهدف النيل من أطرها إداريين وأساتذة ومساعدين تقنيين

ü     نرفض تحويل المؤسسة الى حلبة للتجاذبات والاستقطابات في خروج عن الأهداف التربوية

ü     نعلن تضامننا المطلق مع السيد المدير ضحية التشهير والسب والقذف والتحريض والنيل من كرامته بمختلف الوسائل



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون