السبت، 22 فبراير، 2014

تعزيز التعاون المغربي الفرنسي بالتوقيع على اتفاقيات في مجال التربية والتكوين بين المغرب و فرنسا

التعاون المغربي الفرنسيتعزيز التعاون المغربي الفرنسي بالتوقيع على اتفاقيات في مجال التربية والتكوين بين المغرب و فرنسا

تم اليوم الثلاثاء 18 فبراير 2014 بالرباط، التوقيع على اتفاقية شراكة حول الشعبة الدولية والبكالوريا المغربية الدولية وعلى تصريح مشترك يروم دعم الأقسام التحضيرية للمدارس العليا ونظام التبريز، وكذا على تصريح بالنوايا في ميدان التكوين المهني.

وتهدف الاتفاقية الأولى التي وقعها السيدان رشيد بن المختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني وVincentPEILLON الوزير الفرنسي للتربية الوطنية إلى الاستفادة من الدعم التقني الفرنسي والخبرة الفرنسية في مجالات الهندسة البيداغوجية وتكوين الأساتذة والتقويم والإشهاد، لدعم البكالوريا الدولية -شعبة فرنسية التي تم إحداثها ابتداء من الموسم الدراسي 2014-2013 بست مؤسسات تعليمية بالسلك الثانوي التأهيلي في أفق تعميمها على مجموع النيابات الإقليمية ابتداء من الموسم الدراسي 2015-2014.

ويتوخى التصريح المشترك الذي وقعه السيدان رشيد بن المختار ونظيره الفرنسي تطوير الأقسام التحضيرية للمدارس العليا وسلك التحضير للتبريز عبر التقييم المستمر للمناهج المعتمدة في هذا الإطار من أجل مواكبة التطور الذي تعرفه برامج مباريات ولوج المدارس العليا الفرنسية للمهندسين والتجارة.
 
كما يسعى دعم إحداث إطار مفتشي الأقسام التحضيرية وتكوينهم وإحداث سلك التحضير للتبريز بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

ويتضمن التصريح بالنوايا الذي وقعه كل من السيد عبد العظيم الكروج الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والسيد Vincent PEILLON وزير التربية الوطنية الفرنسي، دراسة إمكانية إحداث مراكز الامتياز للتكوين التقني بهدف المساهمة في تكوين المكونين بالقطاعات الواعدة على مستوى التشغيل، ودراسة إمكانية تعبئة مساعدة تقنية فرنسية لإحداث شعب مهنية ذات طابع تقني من خلال تجربة نموذجية لشبكة المهن تجمع بين الثانويات ومؤسسات التكوين المهني والمقاولات والمعاهد العليا للتكوين والمختبرات. كما يتضمن دراسة مماثلة من أجل توظيف مؤشرات الأداء والجودة قصد تدعيم نظام الحكامة في إطار وضع الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتنمية التكوين المهني بالمغرب.

حضر مراسم حفل التوقيع السيد سفير فرنسا بالمغرب ومرافقو السيد الوزير الفرنسي والسادة الكتاب العامون لقطاع التربية الوطنية وقطاع التكوين المهني إلى جانب بعض المديرين المركزيين.

وكان الوزير الفرنسي قد زار أمس الاثنين ثانوية ابن بطوطة التأهيلية بطنجة رفقة نظيريه المغربيين، حيث استمع إلى تجربة إرساء البكالوريا الدولية بالمؤسسة وزار بعض الأقسام الدراسية لهذه الشعبة.
تعزيز التعاون المغربي الفرنسي بالتوقيع على اتفاقيات في مجال التربية والتكوين بين المغرب و فرنسا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون