السبت، 28 ديسمبر، 2013

التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية تعقد لقاءا لتحسين جودة خدماتها



نص البلاغ
انعقد مؤخرا بالمقر الإجتماعي للتعاضدية العامة للتربية الوطنية لقاء مع كتاب فروع التعاضدية على مستوى جهات المملكة، ترأسه السيد ميلود معصيد رئيس التعاضدية، وقد تناول جدول أعماله محاور إستراتيجية لتحسين خدمة القرب لفائدة المنخرطين و تجويدها وشملت أساسا:
·تسريع تسوية ملفات المرض بالعمل على تقليص مدتها.
·تقليص مدة معالجة ملفات التقاعد و الوفاة
·إعادة تطوير خدمات المصحات والعيادات وتحسين فضاءات الاستقبال.
·التفاعل النوعي و الايجابي مع شكايات المنخرطين
·تقريب المنخرطين الجدد من خدمات التعاضدية
·الإشكالات التي تثيرها مدونة التعاضد
وقد ناقش بالمناسبة كتاب الفروع التعاضدية المشاكل المطروحة على مستوى جهاتهم بتقديمهم لتشخيص موضوعي للواقع، يشمل النواقص والإكراهات التي تعاني منها بعض العيادات وفضاءات التعاضدية والتي تحتاج إلى تقوية مجال الخدمة بها لتساير التوجهات الجديدة لخدمة القرب وتعزيز الجانب التواصلي.
كما تم الاتفاق على تفعيل القانون ليكون فوق الجميع تفعيلا لمبدأ المحاسبة. وتبني عقلية جديدة تواكب ورش الإصلاح ينخرط فيها الجميع، أجهزة مسيرة وإدارة ومستخدمين مع اعتماد التدبير الجهوي الذي يمكن كتاب الفروع من منحهم ممارسة صلاحيات تخفف الضغط على التدبير المركزي مسايرة لتوجهات ورش الجهوية الموسعة. وقد تم رفع التحدي بجعل سنة 2014 سنة لتسريع كافة الملفات المرضية ومنحة التقاعد والوفاة وتحسين الخدمة التي تمكن المنخرطين من تسوية ملفاتهم في مدد قصيرة من خلال خلق جائزة تحفيزية لأحسن فرع جهوي وأفضل مستخدم يعمل على خلق تواصل جيد مع المنخرطين يسهم في الرفع من مردودية الإنتاج لتمكينهم من حقوقهم في الأوقات المناسبة.
كما عبر الجميع على أن مشروع مدونة التعاضد تستهدف تشتيت بنية التعاضد بتراكماتها. والإجهاز على المكتسبات التي ناضل من أجلها نساء ورجال التعليم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون