السبت، 28 ديسمبر، 2013

المكتب الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بسيدي إفني يرد على بيان المكتب المحلي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب ويطالب الوزارة بإيفاد لجنة مركزية للتقصي في ملفات المقصرين في أداء الواجب المهني ومن يقف وراءهم



عقد مكتب نقابة مفتشي التعليم – فرع سيدي إفني- اجتماعا طارئا يوم الجمعة 27 دجنبر 2013، خصص لتدارس ومناقشة جملة من القضايا ذات الصلة بالشأن التربوي وطنيا وجهويا وإقليميا. وقد تم التوقف عند البيان الصادر عن الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بسيدي إفني، المتضمن لمجموعة من الاتهامات الخطيرة الموجهة بالاسم للأستاذ أحمد أوبلوش، المفتش التربوي للتعليم الابتدائي بالمنطقة التربوية الثالثة، الأخصاص، نيابة سيدي إفني، والتي تمس بشكل مباشر سمعته وكرامته. وعلى إثر ما جاء في ذات البيان، فإن نقابة مفتشي التعليم بسيدي إفني:
1.            تشيد بالجهود الحثيثة التي تبذلها هيئة التفتيش بنيابة سيدي إفني، في إطار المساهمة في تأمين الزمن المدرسي للمتعلمات والمتعلمين، وكذا في العمل على ضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الأستاذات والأساتذة عبر محاربة الريع التربوي بكل أشكاله المقيتة؛ 
2.            تثمن عاليا العمل الجاد الذي يقوم به الزميل أحمد أوبلوش رفقة زميله بالمنطقة التربوية الثالثة، في انسجام تام مع مخطط عمل الهيئة، المؤطر بالتوجهات الرسمية للوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية والتكوين المهني، والرامي إلى تخليق العمل التربوي بجميع المؤسسات التعليمية بالإقليم عبرالتصدي الصريح والمعلن لكل أشكال التقصير في أداء الواجب المهني؛ 
3.            تعتبر ما جاء في البيان جزءا لا يتجزأ من الحملة الشعواء والمسعورة التي تتعرض لها هيئة التفتيش بنيابة سيدي إفني من طرف رعاة الفساد، والرامية إلى شخصنة الصراع وتحويره؛ 
تنوه بالعمل الجاد لكل الغيورين على جودة العمل التربوي بنيابة سيدي إفني، من أساتذة ومديرين ومسؤولين وفاعلين تربويين، وتحييهم على تفانيهم وتضحياتهم الجسيمة من أجل تمتيع بنات وأبناء إقليم سيدي إفني بتعليم جيد؛
تطلب من السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني التدخل العاجل، بإيفاد لجنة مركزية للتقصي  في ملفات المقصرين في أداء الواجب المهني ومن يقف وراءهم، والتي كانت موضوع العديد من البحوث الميدانية المنجزة من طرف هيئة التفتيش واللجن النيابية بسيدي إفني؛
تطالب كل المسؤولين على الشأن التربوي إقليميا وجهويا ووطنيا بالإسراع في توفير ظروف عمل هيئة التفتيش بنيابة سيدي إفني، حتى تتمكن من الاضطلاع بالمهام التربوية المناطة بها على أحسن وجه، خدمة للصالح العام. 
ونقابة مفتشي التعليم بسيدي إفني إذ تشجب بشدة الاتهامات المغرضة التي حملها بيان الجمعية المذكورة، تعلن تضامنها المطلق مع الزميل أحمد أوبلوش، وتحتفظ لنفسها بخوض كل الأشكال النضالية التي تصب في خانة الدفاع عن كرامة هيئة التفتيش، كما تشيد بالمستوى العالي من التنسيق والتضامن المعبر عنه من طرف المكتب الجهوي والمكتب الوطني لنقابة مفتشي التعليم.
عاشت نقابة مفتشي التعليم قوية ديمقراطية متماسكة.

المكتب  الإقليمي








 المرجو النقر أسفله لتحميل  الييان:  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون