الأربعاء، 11 سبتمبر، 2013

2100 من قدماء محاربي التعليم ينتظرون انعتاقهم من زنزانة السلم 9

محمد الصحيبي
تجمع الأساتذة بالمغرب

مباشرة بعد نشر الفيديو الشهير الذي ظهر فيه السيد محمد الوفا متحدثا عن رجال و نساء التعليم ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003 المتخرجين بالسلمين 7 و 8 أو كما أسماهم بقدماء محاربي التعليم إنطلقت أطراف عدة بالمطالبة بإنصاف هذه الفئة و رد الاعتبار لها بترقيتها الى السلم 11 فالبعض نادى بتطبيق مبدأ الترقية المباشرة الى الدرجة الأولى بعد قضاء 25 سنة أقدمية عامة و البعض طالب بسنوات اعتبارية تتراوح بين 4 و 5 سنوات تنضاف الى أقدميتهم بالدرجة لإعطاء الأولوية لهذه الفئة بالترقي

لكن ما لا يعرفه أغلبية المتتبعين لهذا الملف أن حوالي 2100 من رجال و نساء التعليم المحسوبين على هذه الفئة ما زالوا حبيسي السلم 9 يطلقون صيحات لا يسمعها أحد بتحريرهم من أشهر زنزانة بسلاليم قطاع التعليم و أغلبية هؤلاء ينتظرون تطبيق وعود محمد الوفا بالعديد من المناسبات بوضع حد لمعاناتهم في أفق انتهاء سنة 2013 خصوصا و أن هذه السنة تعد آخر فرصة للترقي إعمالا للمادة 112 حيث سيسري عليهم بعد ذلك قانون انتظار 10 سنوات أقدمية بالدرجة للترشح مما سيحكم على عدد كبير منهم بالتقاعد دون أمل بالحرية من هذا السلم المشؤوم
و يبدو أن وعود الوفا كانت ضرورية لتجاوز انتقادات كانت توجه لوزارة التربية الوطنية بسبب الإضرابات و الاحتجاجات التي خاضتها تنسيقة أساتذة السلم 9 و التي وضعت الوزير في إحراج كبير  صاحبه بجميع تنقلاته عبر جهات المملكة غير أن وعود الوزير التي أطلقها في وجه الريح ساهمت بوضع حد لمسيرة هذه التنسيقية تاركة  قدماء المحاربين المرتبين بالسلم 9 في مواجهة حظوظهم بالترقيات القادمة وفق نظام  سيؤجل إنقراض هذا السلم في حدود سنة 2025


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون