الأربعاء، 5 يونيو، 2013

انطلاق الدورات التكوينية الخاصة بمنظومة التدبير المدرسي مسار لفائدة رؤساء المؤسسات تعليمية



تفعيلا لمضمون المراسلة الوزارية عدد 2104-3 بتاريخ  19 ابريل 2013 في شأن استغلال منظومة " مسار" للتدبير المدرسي بالمؤسسات التعليمية، عملا بالتوجيهات الحكومية الهادفة الى تعزيز الحكامة في النظام التربوي وجعل المؤسسة التعليمية في صلب اهتمام منظومة التربية والتكوين حسب مخطط عمل الوزارة 2013-2016 والمخطط
الاستراتيجي لمنظومة الاعلام 2012-2014 الذي يروم تطوير نظام معلومات متكامل ومندمج ويشمل جميع مجالات التسيير ومخطط المغرب الرقمي، نظمت النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية دورة تكوينية لفائدة اطر الادارة التربوية في الاسلاك التعليمية الثلاث (ابتدائي - ثانوي اعدادي- ثانوي تاهيلي) عمومي وخصوصي بهدف إرساء وتفعيل منظومة التدبير المدرسي " مسار" وفق  تصورات المخطط الجهوي وانسجاما مع أهدافه.
  أشرفت على تاطير هذا التكوين اطر مختصة من مصلحتي التخطيط والموارد البشرية بالنيابة الإقليمية والذين قدموا عروضا نظرية تناولت السياق العام الذي جاء فيه المشروع والمبادئ الموجهة والأهداف العامة  إضافة إلى خصائص منظومة "مسار" ومراحل تطويرها والجانب التنظيمي للمشروع ومخطط التعميم، هذا إلى جانب عروض عملية وتطبيقية تم انجازها جماعيا على الحواسيب المحمولة للسادة المديرين باعتماد اللوائح الممسوكة للتلاميذ  .
        يشار إلى أن مشروع " مسار" للتدبير المدرسي يسعى الى ارساء طرق حديثة للتدبير والتواصل بالمؤسسات التعليمية من خلال مكونين أساسيين::
  1. انجاز المنظومة المعلوماتية لتدبير المؤسسات التعليمية عبر مجموعة من العمليات  أهمها : إحداث قاعدة معطيات للتلاميذ، التتبع الفردي للتلاميذمن حيث التمدرس والحركية والتقويم...، تدبير الزمن المدرسي والتدبير التربوي للموارد البشرية وتسيير البنيات التربوية، تدبير عمليات الدعم الاجتماعي
  2. تطوير الخدمات الالكترونية لفائدة التلاميذ من خلال تطوير مونوغرافيا المؤسسات التعليمية وإحداث المواقع الخاصة بها وكذا إحداث فضاء التلاميذ وفضاء الآباء والأولياء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون