الأربعاء، 15 مايو، 2013

مازال الموقع مفتوحا أساتذة قد يحرمون من حقهم بالحركة الانتقالية بسبب بطء الخدمة الإلكترونية


عبر العديد من الأساتذة و الأستاذات عن استيائهم و سخطهم من جودة الخدة    الإلكترونية للحركات الإنتقالية لأسرة التربية و التكوين فبالإضافة الى الأخطاء التي فاجأت البعض بالمعلومات الإدارية الواردة بالخدمة و التي تطلب تصحيحها ببعض الأحيان 24 ساعة كاملة فقد حرم البعض الآخر من الولوج للخدمة نظرا للبطء الملحوظ على الموقع المخصص لذلك خاصة بالنسبة للمترشحين الذين اختاروا اليوم الأخير لاستخدام الخدمة للتعبير عن الترشيح حيث عرف الموقع ضغطا كبيرا حرم العديد من المشاركة كما أطلق البعض إشاعة مفاذها أن الوزارة ستمدد آجال المشاركة و هو أمر ننفي رسميته في ظل صمت مصالح الوزارة المسؤولة عن تسيير الخدمة و من جهة أخرى توصلت مصالح النيابات الإقليمية بتاريخ 13 ماي الجاري بمراسلة من وزارة التربية الوطنية تطالبهم بإصلاح الأخطاء بالمعلومات الإدارية الواردة بموقع الحركة دون أن تشير و لو بحرف لإمكانية تمديد الأجل المحدد لانتهاء الخدمة و الذي انطلقت يوم 9 ماي و ستنتهي يوم 14 من نفس الشهر لتنطلق عملية أخرى تقودها أطر الإدارة التربوية لإصلاح المعلومات الواردة بالترشيحا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون