الخميس، 4 أبريل، 2013

الاشباح لائحتي الموظفين الموضوعين رهن إشارة المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات الطابع السياسي والثقافي و الموظفين المطالبين بتسوية وضعياتهم الإدارية




لائحتي الموظفين الموضوعين رهن إشارة المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات الطابع السياسي والثقافي و الموظفين المطالبين بتسوية وضعياتهم الإدارية
قامت وزارة التربية الوطنية في إطار تحسين وعقلنة تدبير الموارد البشرية، بضبط مختلف العمليات المتعلقة بهذا المجال، وسعيا منها لإطلاع الرأي العام الوطني والأسرة التعليمية على نتائج هذه العملية، قررت الوزارة نشر اللوائح التالية على موقعها الرئيس   www.men.gov.ma:

  • لائحة أولى خاصة بالموظفين الموضوعين رهن إشارة المؤسسات والهيئات والجمعيات ذات الطابع السياسي والثقافي؛
  • لائحة ثانية خاصة بالأشخاص الذين يتلقون رواتبهم ولا يقومون بأي عمل داخل وزارة التربية الوطنية حسب قاعدة المعطيات الخاصة بالموارد البشرية للوزارة والمصالح المعنية بوزارة الاقتصاد والمالية.
هذا وتجدر الإشارة أنه على الأشخاص الواردة أسماؤهم في اللائحة الثانية، الاتصال بالأكاديميات الجهوية والنيابات الإقليمية التابعين إليها أو بمديرية الموارد البشرية للوزارة ، من أجل تصحيح وضعيتهم ، وذلك في غضون شهر من تاريخ نشر اللائحة، وإلا ستكون الوزارة مضطرة إلى توقيف رواتبهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون