الأحد، 4 نوفمبر، 2012

اللقاءات الإقليمية حول المهمة الدورية الميدانية لمشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية PAGESM ( أكتوبر/ نونبر 2012)


اللقاءات الإقليمية حول المهمة الدورية الميدانية لمشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية PAGESM ( أكتوبر/ نونبر 2012)
بجهة طنجة تطوان
  ينظم الفريق الجهوي لمشروع دعم تدبير المؤسسات التعليمية PAGESM  بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان،المكون بالإضافة إلى السيدة المستشارة الكنديةViviane Guignerat من المنسق الجهوي للمشروع والمنسقين الجهويين لباقي مكوناته والمكلف بالاتصال بالجهة،  لقاءات تواصلية إقليمية حول المهمة الدورية الميدانية للمشروع بجميع أقاليم الجهة في الفترة الممتدة مابين 1 أكتوبر2012  إلى السابع منه بهدف التعريف ببرنامج العمليات الميدانية للمهمة الدورية السابقة الذكر ومن أجل تنسيق ومواكبة أعمال البنيات الساهرة على تنزيل المشروع  وسوف يعمل الفريق الجهوي   في هذه اللقاءات  على تقديم عرض حول الأهداف والنتائج المنتظرة من المشروع وكذا حول أهم أنشطته خلال الأشهر المتبقية من سنة 2012 وكذلك لسنة 2013 بالإضافة إلى الإجراءات ورزنامة العمليات الخاصة بإرساء بنيات جماعات الممارسات المهنية.
وسيحضر هذه اللقاءات على صعيد كل نيابة ،إلى جانب السيد النائب الإقليمي الفريق الإقليمي لمشروع تدبير المؤسسات التعليمية كل من رئيس مصلحة التخطيط ورئيس مصلحة الموارد البشرية ومنسق فريق مقاربة النوع والمكلف بالتكوين المستمر والمكلف بالاتصال بالنيابة الإقليمية،وسوف تعقد هذه اللقاءات بكل من تطوان والمضيق الفنيدق يوم الخميس 1 نونبر2012 ونيابتي طنجة أصيلة والعرائش يوم الجمعة 2 من نفس الشهر ونيابتي شفشاون ووزان يوم الإثنين 5 نونبر أيضا ونيابة الفحص أنجرة يوم الأربعاء 7 نونبر كذلك.
                وتجدر الإشارة إلى أن  المكون الأول من المشروع يتعلق  بتشبيك المديرين وإرساء جماعات الممارسة المهنية، أما الثاني فيخص تكوين مديري المؤسسات التعليمية، والثالث يتعلق بمسطرة انتقاء المديرين وتقييمهم، أما الرابع فيتعلق بترسيخ المساواة بين الرجل والمرأة،  والخامس يتعلق بالاتصال والتواصل، الذي يظل حاضرا بشكل كبير داخل المشروع، إن على المستويين الوطني أو الجهوي، لا سيما وأنه يمكن من التعريف بمختلف الأنشطة التي تنجز في إطار المشروع، ويضمن بالتالي تيسير تداول كل المستجدات والمعطيات المرتبطة بالمشروع في أوساط كافة الفئات المعنية.
عماد بنحيون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون