الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

صوت أكادير : أساتذة التعليم الإبتدائي القروي بأكادير إداوتنان يضربون عن العمل يوم الدخول المدرسي





توصلت صوت اكادير بنسخة من بيان صادر عن تنسيقية التعليم القروي التابعة للجامعة الوطنية للتعليم باكادير تعلن فيه عن خوض اضراب يوم الانطلاق الفعلي للدراسة الأربعاء 12 شتنبر 2012 وتنظيم وقفة احتجاجية أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بأكادير على الساعة العاشرة صباحا من نفس اليوم.
كما أصدرت الجامعة الوطنية للتعليم بأكادير بيانا آخر توصلت صوت اكادير بنسخة منه تعلن فيه عن نفس الصيغة النضالية احتجاجا على ضرب الحريات النقابية وإجراءات الوزارة المجحفة في حق نساء ورجال التعليم و خروقات الأكاديمية.
وجاء في البيان الذي أصدرته التنسيقية أن هذا الإضراب الإنذاري جاء نتيجة لتمادي إدارة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في تدبيرها المكرس للحيف من خلال سلسلة من الإجراءات الاستفزازية التي أقدمت عليها الإدارة الجهوية بإيعاز من لوبي الفساد النقابي الذي بات يناصب العداء لشغيلة التعليم بالعالم القروي، ومن أهم هذه الاجراءات التي ذكرها البيان الإصرار على تمرير حركة 2009 الملغاة بقرار وزاري، ونشرت التنسيقية على موقعها الالكتروني تقريرا جديدا عن حركة 2009 الذي عنونته ب "الفضيحة التي كشفت عورة النقابات التعليمية بأكادير".
وقال حسن الحيموتي الكاتب الاقليمي لنقابة الجامعة الوطنية للتعليم بأكادير أن هذا التقرير يبين حجم الفساد والزبونية الذين سادا هذه الحركة الخاصة بسنة 2009 والتي تريد الأكاديمية مع من تسميهم شركاءها تمريرها سنة 2012 .
وكان أساتذة التعليم الابتدائي القروي بأكادير اداوتنان قد دشنوا حملة اعلامية الصيف الماضي يعبؤون من خلالها الشغيلة التعليمية القروية من أجل الاستعداد لاعتصام مفتوح بمقر الأكاديمية الجهوية تزامنا مع الدخول المدرسي .
وقال أعضاء من التنسيقية أن الاضراب ليوم واحد ليس سوى فرصة لفتح النقاش من أجل الحسم في قرار الدخول في اعتصام مفتوح يشترط رفعه بإعادة إلغاء نتائج حركة 2009 وفتح مناصبها الـ 34 في حركة استثنائية نزيهة وشفاقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون