السبت، 11 أغسطس، 2012

تقرير إخباري في شأن معالجة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة للحركات المحلية بنيابة أكادير إداوتنان

شكلت ملفات الحركات المحلية لأطر التدريس بنيابة أكادير إداوتنان محور اللقاءات التشاورية التواصلية التي عقدتها إدارة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة بمقرها مع شركائها الاجتماعيين الجهويين والاقليميين بأكادير إداوتنان، والتي ترأسها السيد مدير الأكاديمية بحضور السادة رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الادارية والمالية ورئيس مصلحة الموارد البشرية والاتصال  ورئيس مصلحة الخريطة المدرسية بالأكاديمية، إضافة إلى السيدين رئيس مصلحة التخطيط والتجهيز والبنايات والممتلكات ورئيس مصلحة الموارد البشرية بنيابة أكادير إداوتنان ممثلين للإدارة الجهوية والاقليمية، وعن الشركاء الاجتماعيين (النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية)، الكتاب الجهويين للهيئات المشار إليها أسفله وممثليها باللجنة الإقليمية لنيابة أكادير إداوتنان، ويتعلق الأمر بكل من:
  • الجامعة الحرة للتعليم (الاتحاد العام للشغالين بالمغرب)؛
  • الجامعة الوطنية للتعليم (الاتحاد المغربي للشغل)؛
  • النقابة الوطنية للتعليم (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل)؛
  • النقابة الوطنية للتعليم (الفيدرالية الديمقراطية للشغل)؛
  • الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب)؛
يأتي ذلك، تنفيذا لمقتضيات المراسلة الوزارية رقم 12ـ 254 بتاريخ 11 يوليوز 2012 حول الحركات المحلية بأكادير إداوتنان والموجهة إلى السيد نائب الوزارة بهاته النيابة، والتي بموجبها تم تكليف السيد مدير الأكاديمية بتدبير شأن الحركات المحلية لهاته النيابة بتعليمات من السيد وزير التربية الوطنية.
وفي هذا الصدد، عقد السيد مدير الأكاديمية بمعية رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الادارية والمالية ورئيس مصلحة الموارد البشرية والاتصال ورئيس مصلحة الخريطة بالأكاديمية، ورئيس مصلحة التخطيط والتجهيز والبنايات والممتلكات ورئيس مصلحة الموارد البشرية بنيابة أكادير إداوتنان اجتماعات يوم 12 يوليوز 2012 من أجل صياغة منهجية العمل ورسم خارطة الطريق لمعالجة ملفي: الحركة المحلية لأكادير إداوتنان برسم سنة 2009، والتي سبق وأن وردت على الأكاديمية مراسلة وزارية في شأنها تحت رقم 12ـ 101 بتاريخ 08 أبريل 2012 نصت على المعالجة النهائية لملف الحركة المحلية لسنة 2009 مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية من خلال فتح الباب لدراسة الطعون وفق المساطر الجاري بها العمل.
ومن أجل ذلك، دعت الأكاديمية شركائها الاجتماعيين (النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية) المشار إليها أعلاه، للحضور والمشاركة وتقاسم المعطيات حول الملفين، وبحضور الكتاب الجهويين والاقليميين للنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية إلى جانب أعضاء اللجنة الاقليمية لمجموعة لقاءات عمل بمقر الأكاديمية.
وقد تم يوم الثلاثاء 17 يوليوز 2012 عقد أول اجتماع برئاسة السيد مدير الأكاديمية مع أعضاء اللجنة الاقليمية للنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية وبحضور الكتاب الجهويين للهيئات نفسها، في موضوع الحركة المحلية لسنة 2009 والحركة الانتقالية المحلية لأطر التدريس برسم سنة 2012 بنيابة أكادير إداوتنان.
وقد خلص المجتمعون إدارة الأكاديمية وممثلين عن نيابة أكادير والنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية إلى ما يلي:
  • تشكيل لجنة تقنية لمعالجة الطعون المرتبطة بالحركة المحلية لسنة 2009 ومعالجتها يوم الأربعاء 18 يوليوز 2012؛
  • تقاسم معطيات الاشتغال على الحركة المحلية بنيابة أكادير برسم سنة 2012؛
  • توقيع محضر مشترك مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية في شأن المعالجة النهائية لملف الحركة المحلية لسنة 2009 وتقاسم معطيات حركة 2012؛
وأثناء الاشتغال على ملف الحركة المحلية لسنة 2012، ومن أجل التحضير لإنجاحها تم يومي السبت 14 والاثنين 16 يوليوز 2012 استدعاء جميع مديري مؤسسات التعليم الثانوي بسلكيه بنيابة أكادير إلى مقر الأكاديمية بغاية ضبط المتوفر من الموارد البشرية العاملة بهاته المؤسسات التي لوحظ أنها تحتاج إلى تدقيق عميق عندما أجرت الأكاديمية الحركة الانتقالية الجهوية لأطر التدريس برسم سنة 2012، كما تم على مستوى الأكاديمية تكوين فريق عمل أنطيت به مهام مسك وتدقيق ومراقبة طلبات المشاركة في الحركة المحلية لأكادير إداوتنان برسم سنة 2012.
إلى جانب ذلك، برمج أول اجتماع مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية يوم الاثنين 23 يوليوز 2012 قصد تقاسم المعطيات المرتبطة بالمتوفر واللازم من الموارد البشرية بنيابة أكادير من أجل إنجاح الحركة المحلية لهاته النيابة برسم سنة 2012، غير أن عناصر غريبة غير مدعوة للاجتماع وغير معنية به اقتحمت القاعة بدون سابق إعلام ونصبت نفسها ممثلة لهيئة نقابية شريكة حضرت وتحضر الاجتماعات، مما حدا بالسيد مدير الأكاديمية إلى رفع الاجتماع وتأجيله.
ويوم الثلاثاء 24 يوليوز 2012، انعقد اجتماع بمقر الأكاديمية ترأسه السيد مدير الأكاديمية من الساعة التاسعة صباحا إلى الخامسة مساء، حضرته النقابات التعليمية الخمس جميعها، وتم خلاله تدقيق بنيات المؤسسات التعليمية والموارد البشرية العاملة بنيابة أكادير إداوتنان مؤسسة مؤسسة، استكمل باجتماع ثان تم عقده يوم الأربعاء 25 يوليوز 2012 استغرق نفس المدة الزمنية التي تمت خلال الاجتماع الأول.
وقد كان حصاد الاجتماعين المذكورين الضبط الاحصائي المشترك والدقيق للازم والمتوفر من الموارد البشرية بجميع المؤسسات التعليمية، إذ تم العمل وتقاسم المعطيات وفق معايير علمية وتنظيمية مرتبطة بالتخطيط والخريطة المدرسية عبر إشراك مندمج لمصلحتي الخريطة والتخطيط والموارد البشرية بالأكاديمية ونيابة أكادير إداوتنان، وكذا استثمار المعطيات المتوفرة لدى الشركاء الاجتماعيين (النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية) الذين تمت الاجابة على مختلف تساؤلاتهم واستفساراتهم حول اللازم والمتوفر من الموارد البشرية، ومن ثمة الحصول على بنك معطيات خاص باللازم والمتوفر من الموارد البشرية بنيابة أكادير لاستثماره في إجراء الحركة المحلية لأكادير برسم سنة 2012، ليتبين أن الوسط الحضري لنيابة أكادير يعرف فائضا بالتعليم الابتدائي يعد تدبيره ضرورة ملحة.
وخلال جلسة يوم الخميس 26 يوليوز 2012، عقدت جلسة عمل دامت أكثر من ثماني (08) ساعات لتقاسم معطيات الحركة المحلية لأطر التدريس برسم سنة 2012 لنيابة أكادير ولحصر المناصب الشاغرة. وقد شهد الاجتماع نقاشا عميقا مع ممثلي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية قارب جوانب متعددة مع احترام روح المراسلات الوزارية الموجهة والمؤطرة للحركات الاقليمية.
وبخصوص تحديد المناصب الشاغرة، فقد تم تطبيقا لمقتضيات المراسلة الوزارية رقم 12ـ709 بتاريخ 06 يونيو 2012 في موضوع الحركات الانتقالية الاقليمية، إذ أن عدد المناصب الشاغرة المفتوحة للتباري ينبغي ألا يتجاوز الحصة المخصصة للنيابة من الموارد البشرية الاضافية.
ومادام أن اللجنة الجهوية المشتركة خصصت خمسة (05) أساتذة بالابتدائي لنيابة أكادير إداوتنان من الأساتذة الذين طلبوا الانتقال إلى أي منصب تعليمي شاغر بنيابة أكادير إداوتنان ضمن الحركة الجهوية لسنة 2012، في إطار استثمار الحصيص الاضافي من الخريجين الجدد الذي وضعته لوزارة رهن إشارة الأكاديمية، كما تم وضع أربعة (04) أساتذة الثانوي الاعدادي من التعيينات الجديدة رهن إشارة النيابة.
واستثمارا لمعطيات الخريطة المدرسية وللنتائج المحصل عليها مع النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية (الشركاء الاجتماعيين) خلال اجتماعات ضبط المتوفر واللازم من الموارد البشرية، فقد تم فتح خمسة (05) مناصب للتباري بالابتدائي بالجماعات التي تعرف خصاصا فعليا، وأربعة (04) مناصب للتباري بالثانوي الاعدادي بالجماعات التي تعرف هي الأخرى خصاصا فعليا. وقد توج ذلك بالتوقيع على محضر مشترك بين الأكاديمية والنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية.
بعد ذلك، تم إجراء الحركة الانتقالية المحلية لنيابة أكادير برسم سنة 2012 بواسطة البرنام المعد من لدن الوزارة لهذا الغرض، بعد تعبئة الجدول العام للمتوفر واللازم من الموارد البشرية (TGRB ) وفق المعطيات التي تم الاشتغال عليها بشكل دقيق ومشترك مع الشركاء الاجتماعيين (النتائج كاملة على الموقع الالكتروني للأكاديمية arefsmd.gov.ma ).
وإذ تخبر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة الرأي العام التربوي والتعليمي بمجريات وتفاصيل ما حبلته مختلف اجتماعات العمل التي عقدتها الأكاديمية تنفيذا للمراسلة الوزارية المشار إليها أعلاه مع النقابات التعليمية الخمس في إطار التدبير المشترك بكل مسؤولية وصدق واتزان وقد تم توقيع محاضر مشتركة مع جميع الهيئات النقابية دونما استثناء، كما تم خلال اجتماعات العمل تقاسم المعطيات في أجواء طبعتها المسؤولية والحزم والاتزان ، ووفق منهجية تستحضر المصلحة العامة وتؤمن استقرار منظومة التربية التكوين بنيابة أكادير وتوفر لتلميذات وتلاميذ إداوتنان حقهم في التمدرس، وترسي الاحترام والعلم والمعرفة والروح الإيجابية والاستحقاق والنزاهة والتعاون والقيام بالواجب كلبنة للمساهمة الجماعية في إنجاح الدخول المدرسي المقبل 2012ـ 2013.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون