مستجدات النقابات









تحت شعار "تجديد الهياكل التنظيمية ضمان لترسيخ الديمقراطية"انعقد المجلس الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم -فدش- جهة سوس ماسة درعة يوم الاحد 22 يناير 2012 بقاعة الاجتماعات ببلدية الدشيرة ،حيث تدارس المجلس الوضع التنظيمي للمنظمة طوال فترة ولاية المكتب الجهوي وكذا مختلف المعارك النضالية التي انخرط فيها دفاعا عن مصالح الشغيلة التعليمية وعن المدرسة العمومية رغم ما تعرض ولا زال يتعرض له مناضلو النقابة الوطنية من هجوم وتهديدات وتضييقات من طرف المدير الجديد لاكاديمية سوس الذي سلك الطريق الخطا بتوجيه وتسيير من طرف بقايا رموز الفساد حيث سهر على محاربة العمل النقابي واستهداف النقابيين للتغطية على فشله الذريع واخفاقه المتواصل في تدبير الشان التعليمي بالجهة متبعا ومقتفيا خطوات النائب السابق لاشتوكة ايت بها والذي تم تهريبه الى اكادير عوض محاسبته على ما اقترفه من جرم في حق المنظومة التعليمية.
وبعد المناقشة والمصادقة على التقريرين الادبي والمالي تم انتخاب مكتب جهوي جديد على الشكل التالي:
  • الكاتب : حفيظ اكلاكل
  • نائبه الاول: الحسين باشعا
  • نائبه الثاني: بوشعيب اليزامي
  • الامين: عبد الكريم الناجي
  • نائبه الاول: سعيد محبوب
  • نائبه الثاني: ميلود حاجب
  • المستشارون:
  • محمد يعقوبي
  • عبد الحق بهوش
  • عبد اللطيف ازبور
  • مصطفى اخمير
  • عمر ايت لحسن
  • حسن بوشاك
  • جميلة موريطان
  • علي مداح
  • مبارك احيا






بوادر انشقاق داخل نقابتي UMT وCDT



بوادر انشقاق داخل نقابتي UMT  وCDT - Hespress
هسبريس من الرّباط
Wednesday, May 18, 2011

اتّهم بيان صادر عن اجتماع لفروع الجامعة الوطنية للتعليم التابعة للاتحاد المغربي للشغل UMT أعضاء "متنفذين" في الأمانة الوطنية للنقابة ذاتها بعرقلة المسار التحضيري لمؤتمرها العاشر الذي كان مقررا عقده يومي 26 و27 مارس المنصرم، وذلك من خلال "تعطيل" انعقاد المجلس الوطني و"التملص" من قرارات المجالس الوطنية المنعقدة سابقا، و العمل على خلق أوضاع تنظيمية وصفها البيان الذي توصل موقع "هسبريس" بنسحة منه بالشاذة في العديد من الجهات عبر "فبركة فروع وهمية وطبخ أجهزة إقليمية وجهوية ومنحها تزكيات من فوق"، بالإضافة إلى ما قال عنه البيان التحكم المُمَنهج والمُغرض في توزيع بطائق الانخراط.
كما اتهم بيان اجتماع فروع الجامعة الوطنية للتعليم المنعقد يوم السبت 14 ماي 2011، القياديين المشار إليهم بالقفز على اختصاصات المجلس الوطني وصلاحياته التقريرية، وعرقلة الفعل النضالي لبعض الفئات وممارسة التعتيم والتشويش على القواعد. معبرا عن شجب الحاضرين في الاجتماع لكل المحاولات الرامية إلى "بلقنة الخريطة التنظيمية" للجامعة وتشويهها، خدمة لـ"أغراض زمرة المستفيدين من الوضع الحالي الساعين لتأبيد الوضع التنظيمي المختل وغير الصحي داخل الجامعة".
وأكدت فروع الجامعة الوطنية للتعليم على استمرار التعبئة من أجل عقد المؤتمر العاشر للجامعة تأسيسا على "هوية الاتحاد ومبادئه" وذلك في أجل أقصاه بداية شهر يوليوز 2011، داعية الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل للتدخل للعمل على احترام قرارات المجالس الوطنية والديمقراطية الداخلية.
وفي موضوع ذي صلة أصدرت قيادة نقابة الكنفدرالية الديموقراطية للشغل CDT قرارات تقضي بطرد مسؤولين في النقابة وحل مكاتب نقابية  بكل من سكورة وزاكورة، ويتعلق الأمر بطرد الكاتب الإقليمي لوارزازات والكاتب الإقليمي لزاكورة وكاتب إحدى الفروع بزاكورة.
وأوضح أحد المطرودين في إن قرار الطرد جاء في إطار إصرار قيادة الكنفدرالية الديموقراطية للشغل على ما قال عنه نهْج مسلسلها التدميري للنقابة العمالية، لضمان استمرارها كقيادة بيروقراطية منفصلة عن هموم ومطالب الطبقة العاملة، كما أكد النقابي المطرود في رسالة عممها على أعضاء CDT –حصلت "هسبريس" على نسخة منها- إن قرارات الطرد جاءت بعيدة عن أي إعمال للقوانين والمقررات التنظيمية للنقابة، ودون منح أي حق للمناضلين و الفروع التي ينتمون لها للدفاع عن مواقفهم وآرائهم أمام الأجهزة الوطنية والمحلية للنقابة، مشيرا إلى أن قيادة النقابة ذاتها سبق وأن طردت مناضلين آخرين بمدينة وارزازات وبمدينة مكناس وبني ملال وكذا عضو بالمكتب الوطني لنقابة الفوسفاط التابعة لها، بالإضافة إلى حل مكتب النقابة بالعيون وطرد الجهة الشرقية بأكملها.
واقترح النقابي المطرود في رسالته على رفاقه في النضال العمل على إجبار القيادة "البيروقراطية" للكدش على التراجع عن قرارات الطرد و حل الفروع "المناضلة" والعمل على تعزيز حقيقة أن النقابة ملك للشغيلة، وذلك من خلال عقد الجموع العامة للمنخرطين والمجالس النقابية بشكل فوري، والتوضيح اللازم من خلال اللقاءات والتجمعات النقابية.
ونقلت مصادر من داخل CDT لـ"هسبريس" تذمر أعضاء النقابة بعدد من الفروع على الصعيد الوطني من طريقة تدبير نوبير الأموي وقياديين آخرين لمسار النقابة على المستويين التنظيمي وكذا النضالي، وهو ما ترجمه حسب المصادر المذكورة "ارتباك" المركزية النقابية في التعاطي مع الحوار الإجتماعي ونتائجة التي لم ترق إلى طموح الكنفدراليين والكنفدراليات حسب نفس المصادر.
يشار إلى أن الكنفدرالية الديموقراطية للشغل عرفت انقسامات متتالية خلال السنوات العشر الأخيرة بعد أن انشق عنها قياديون أسسوا نقابة الفدرالية الديموقراطية للشغل، وتبعهم قياديون آخرون شكلوا نقابة المنظمة الديموقراطية للشغل.


اعتصامات داخل الاكاديمية ومسيرة احتجاجية للنقابات التعليمية الثلاث استنكارا لتنامي الفساد الاداري والمالي بسوس 


بعد الإضرابات الاحتجاجية و المحطات النضالية التي انخرطت فيها الأسرة التعليمية بجهة سوس ماسة درعة دفاعا عن مطالبها المشروعة ودفاعا عن حق التلميذ في التمدرس في ظروف عادية بتسخير كل الإمكانات المادية و المعنوية المتوفرة لصالحه بذل العمل على تبذيرها وهدرها و اللجوء إلى الحلول الترقعية من اكتظاظ وضم المستويات والبنايات المهترئة المغشوشة وغيرها، وتنديدا كذلك باستمرار إدارة الأكاديمية في نهج أسلوب الإقصاء وصم الآذان وإغلاق باب الحوار والإنفراد باتخاذ قرارات جائرة ظالمة مملاة خدمة لمصالح جهات مقربة ضدا على القانون .وأمام هذا الوضع التربوي الشاذ الذي أوصل الأكاديمية إلى المراتب المتأخرة في مؤشرات التمدرس (الرتبة 14)، وفي غياب مخاطب مسؤول يؤمن بالشراكة و يقدر ظرفية الإصلاح و التغيير الذي تعرفه البلاد لترسيخ وتقوية المؤسسات للقيام بدورها الحقيقي، فإن النقابات التعليمية الثلاثة و إنسجاما مع خطها النضالي الواضح وإيمانها بالتخليق والإصلاح كمبدأ وسلوك فإنها تؤكد – مرة أخرى – أن معركتها لم تكن ولن تكن موجهة ضد أشخاص أو من أجل مصالح ضيقة زائلة ولكنها معركة متواصلة ضد الفساد و المفسدين . ومن أجل المساواة و دمقرطة الشأن التعليمي، لذلك تعلن مايلي:
  • · الدعوة إلى فتح حوار جاد ومسؤول يفضي إلى نزع فتيل التوتر والاحتقان بالجهة.
  • · استنكار استمرار الفساد الإداري و المالي بإدارة الأكاديمية و نياباتها وهدر المال العام.
  • · إدانة إعتماد إدارة الأكاديمية سياسة الهروب إلى الأمام وتصفية الحسابات خدمة لأجندة ضيقة موجهة.
  • · التماطل الغير المبرر في أداء مستحقات المزودين أدى إلى فقدان الثقة في التعامل مع الأكاديمية وعدم مشاركتها في عروض الأثمان (تغذية التكوين المستمر نمودجا نتج عنه حرمان الشغيلة التعليمية من التكوينات المبرمجة).
  • · شجب تسلم العتاد المعلوماتي في صفقة مشبوهة رقم 51 دون احترام المعايير المنصوص عليها في دفتر المواصفات الخاص (c.p.s) رغم امتناع المكتب المتخصص و نتساءل ؟ من أعطى الأمر بإجراء عملية التسلم ?
  • · إدانة تأخير وعرقلة الميزانية (المقتنيات المتعلقة بتدبير الامتحانات نموذجا)
  • · شجب استمرار مسلسل التكليفات خارج المعايير القانونية: تكليف مشبوه من الأكاديمية إلى المركز التربوي الجهوي بإنزكان نموذجا.
  • · المطالبة بصرف المستحقات الخاصة بالمساعدين التقنيين (الأعوان سابقا) عن أعباء المطبخ للامتحانات الإشهادية الباكلوريا للموسم الدراسي 2009-2010.
  • · استنكار التغيير الموجه بمصلحة الموارد البشرية بتكليف شخص وارد اسمه ضمن المنتقين لاجراء المقابلة لشغل منصب رئيس المصلحة للاستفادة من الامتياز إرضاء لجهات مقربة.
  • · التستر على الفساد الإداري والمالي ببعض المؤسسات ( إع الزيتون تزنيت نمودجا) بدل وضع مصلحة التلميذ والمنظومة التربوية فوق كل اعتبار.
وبناء عليه تقرر مايلي:
- تنظيم اعتصام بالأكاديمية الجهوية للمسؤولين النقابيين يوم الخميس 12/05/2011 إبتداءا من الساعة العاشرة صباحا.
- تنظيم اعتصام بالأكاديمية الجهوية للمسؤولين النقابيين يوم الأربعاء 18 /05/2011 إبتداءا من الساعة العاشرة صباحا.
- تنظيم مسيرة احتجاجية تنطلق من  أمام مقر الأكاديمية على الساعة العاشرة صباحا يوم 29/05/2011.
وذلك من أجل المطالب الآتية:
1- تطبيق جميع الاتفاقات المبرمة مع النقابات التعليمية دون تحريف أو تأويل.
2- فتح الباب لحوار جدي ومسؤول مع االنقابات التعليمية الثلاثة.
3- إنصاف جميع المتضررين ورفع الحيف عنهم.
4- العمل على تسوية جميع المشاكل التي تعرفها أقاليم الجهة.
وفي حالة عدم استجابة الإدارة للمطالب المشروعة للنقابات الثلاث فإنها ستكون مضطرة إلى اتخاذ خطوات نضالية غير مسبوقة وتحمل إدارة الأكاديمية مسؤولية انعكاساتها السلبية.
وعاشت الأسرة التعليمية صامدة متضامنة


انقر اسفله لتحميل البيان






تنسيقية العالم القروي لنيابة اكادير اداوتنان تنفد وقفة احتجاجية يوم 28/03/2011 امام نيابة التعليم  مطالبة بالانصاف في الحركة المحلية  وذلك باجراء حركة 2010/2011 وحول احقية التعويض عن المناطق النائية  وفك ضم الاقسام 3+4+5+6+ ظاهرة القسم المدرسة  ادراج المناصب التي يشغلها المتعاقدون ونتائج الحركة الملغاة  الغاء الية البرنام واعتماد الكوطا باعتبارها منصفة لمعيار التنقيط والاقدمية  تحسين ظروف العمل بتوفير التجهيزات الضرورية 












كونفدرالية الديمقراطية للشغل
النقابة الوطنية للتعليم


الإتحاد العام للشغالين بالمغرب
الجامعة الحرة للتعليم


الفيديرالية الديمقراطية للشغل
النقابة الوطنية للتعليم

إعلان عن مواصلة البرنامج النضالي بجهة سوس ماسة درعة أكادير في: 24/03/2011


بعد اللقاء الأخير الذي عقدته النقابات التعليمية الجهوية الثلاثة يوم 21 مارس 2011 بمقر أكاديمية جهة سوس ماسة درعة بحضور السيد المدير وبعض رؤساء المصالح والأقسام والذي اتسم - كالعادة - بغياب الجدية والمسؤولية والجرأة للحسم في الملفات المعروضة للنقاش والقطع مع الممارسات السابقة للعهد التربوي البائد، من محسوبية وزبونية في تدبير الشأن التعليمي خدمة لأجندة وجهات معينة، وبعد سلسلة من الاجتماعات واستنفاذ كل سبل الحوار الذي تعتمده هذه النقابات كمبدأ وسلوك حضاري في التواصل وفض النزاعات والمشاكل التربوية. 
وأمام إصرار إدارة الأكاديمية على نهج أسلوب المناورة والهروب إلى الأمام والانفراد بالقرارات والعمل خارج زمن التغيير، والمخاض الذي تعرفه بلادنا جراء الحراك السياسي والاجتماعي في إرساء دولة الحق والقانون وتأهيل المؤسسات للقيام بدورها الحقيقي وترسيخ الثقة فيها، فإن هذه النقابات تعلن مايلي:
على المستوى الوطني: 
- إقرار ترقية استثنائية لكافة المستوفين لشروط الترقي ابتداء من 2003 إلى غاية 2011 والتعجيل بالإعلان عن نتائج الترقية لسنة 2010
المطالبة بتنفيذ ما تبقى من اتفاق فاتح غشت 2007 ورفع نسبة حصيص الترقية إلى %33 وتقليص عدد السنوات لاجتياز الامتحان المهني إلى أربع سنوات بدل ستة.
دعوة الوزارة الوصية إلى تلبية مطالب كل الفئات المتضررة ( المبرزين، المساعدين التقنيين، المجازين، الملحقين التربويين..)
المطالبة بتفعيل المرسوم المتعلق بالتعويض عن العمل بالمناطق النائية.
نستنكر الهجوم الشرس الذي تعرضت له الشغيلة التعليمية في اعتصاماتها أمام الوزارة. 
على المستوى الجهوي: 
- استنكارها لتملص السيد المدير من تطبيق الاتفاقات المبرمة مع القابات التعليمية الأربعة بحضور الوزارة وممثلي المكاتب الوطنية. 
- إدانتها لإلغاء تكليفات وتعيينات بدون سند قانوني والذي تم في سياق مشبوه وبذل أن يسهر السيد المدير على ضمان الشفافية والنزاهة والعمل على تسوية هذا الملف طبقا لما تم الاتفاق عليه في محاضر رسمية وطبقا للقانون نسجل بامتعاض إقدامه على كثير من الخروقات خدمة لجهات مستفيدة نذكر منها: 
موظفين بالكتابة الخاصة للسيد المدير وموظف ( من تزنيت) مكلف بالمركز الجهوي للوسائل التعليمية تم التستر عليهم.
أستاذ معين بالأكاديمية منذ 1999 تم ترحيله قسرا إلى انزكان بدون وجه حق.
أستاذة معينة بالأكاديمية منذ 2003 تم إبعادها قسرا خارج الأكاديمية.
أستاذة تم ترحيلها من الأكاديمية إلى إنزكان ضدا على القانون.
تمتيع بعض المحظوظين والمحظوظات بمناصب بالمجال الحضري عوض إرجاعهم إلى مقرات عملهم الأصلية. 
تكليف أستاذ من ثانوية رضا السلاوي بالأكاديمية وإسناده مهمة مساعد قسم الشؤون الإدارية والمالية والوكالة المحاسبتية في تناف صارخ للقانون ( واضع الميزانية ومراقبها).
رفضها للطريقة المشبوهة التي تم بها تدبير ملف الانتقاء الأولي لرؤساء المصالح بالجهة وفسح المجال وتعبيد الطريق لموظف بالأكاديمية من دوي النفوذ للوصول إلى رئاسة مصلحة الموارد البشرية بالأكاديمية. 
- شجبها أسلوب المناورة والمماطلة للحسم في ملف الحركة المحلية لأكادير والعمل على ربح مزيد من الوقت لإقبار هذا الملف.
- إدانتها للتدبير الإنفرادي لملف تغيير الإطار ورفض وضع الوثائق والمستندات المتعلقة به رهن إشارة النقابات لمناقشته في إطار من
الشفافية والوضوح وتتحمل الإدارة كامل المسؤولية في التلاعب بهذا الملف المصيري لمجموعة من نساء ورجال التعليم، علما أن
هناك من زوروا واستفادوا ماديا ومعنويا من تغيير الإطار ضدا على المراسيم القانونية.

استنكارها إستمرار نزيف هدر المال العام الذي لازالت تعرفه مالية الأكاديمية، والمطالبة بمحاسبة كل المتورطين.
مطالبتها بفتح تحقيق نزيه في مالية الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بالأكاديمية وفروعها بالنيابات.
تحميلها المسؤولية الكاملة للإدارة المركزية والجهوية في استمرار التوثر والاحتقان بجهة سوس ماسة درعة. 
تثمينها عاليا النضالات التي تخوضها المكاتب الإقليمية والشغيلة التعليمية بالجهة. 
على المستوى الإقليمي: 
- استنكارها للسلوكات المخزنية والسادية لبعض النواب بالجهة في التعامل مع نساء ورجال التعليم بترهيبهم وتخويفهم (أكادير، اشتوكة)
- ادانتها تعنت الإدارة في تفعيل الاتفاقات المبرمة ( سيدي افني، زاكورة، ورزازات، اشتوكة ايت باها، أكادير).
شجبها التستر على الأشباح والمحظوظين سواء بالأكاديمية أو بالنيابات (تارودانت، أكادير، شتوكة ايت باها)
وبناءا عليه قررت النقابات التعليمية الجهوية الأربعة مايلي:
1- خوض إضراب جهوي لمدة 72 ساعة أيام 30 و 31 مارس و01 أبريل 2011.
2- التوقف عن العمل كل يوم لمدة ساعتين من الساعة 10 إلى 11 صباحا ومن الساعة 16 إلى 17 بعد الزوال.
3- إعتصام المسؤولين النقابيين بالأكاديمية يوم 30 مارس 2011.
4- خوض إضراب جهوي أيام 20 و 21 و 22 أبريل 2011 مع تنظيم اعتصام أمام مقر الوزارة.





وإذ نحمل الإدارة كامل المسؤلية عما ستؤول إليه الأوضاع من احتقان بالجهة فإننا نهيب بالشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف
والاستعداد لخوض كافة الإشكال والصيغ النضالية المسطرة.



المتابعون