الأحد، 30 أكتوبر، 2016

بلاغ بشأن الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة بمدرسة سيدي أحمد الرامي بأورير


على إثر ما نشر ببعض المواقع الإلكترونية حول الاعتداء الذي تعرضت له أستاذة بمركزية مجموعة مدارس سيدي أحمد الرامي بأورير، وتنويرا للرأي العام ورفعا لكل لبس، يشرف المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بأكادير اداوتنان أن تقديم التوضيحات التالية:

بمجرد علم المديرية الإقليمية بالامر، أوفدت لجنة مديرية لمعرفة ملابسات الحادث ومواساة الأستاذة المعنية ومؤازرتها في ما تعرضت له.

تسلمت اللجنة من مدير المجموعة المدرسية،بعد أن استمعت إليه وإلى المساعد التقني الذي يشتغل معه، واللذين كانا حاضرين وقت وقوع الحادثة، تسلمت منه تقريرا مفصلا بملابسات وحيثيات الحادث، مذيلة بتوقيع كافة الأساتذةوالاستاذات الذين حضروا وقت حدوث الاعتداء.

أن الأستاذة المعنية قدمت شهادة طبية مدتها 15 يوما، كما قامت بوضع شكاية في الموضوع لدى السيد وكيل جلالة الملك، من أجل متابعة المعتدين.

أن المديرية الاقليمية تشجب هكذا تصرفات وتدينها بشدة، وهي عازمة، بتنسيق مع الأكاديمية  الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، على مؤازرة الأستاذة في منحنتها انطلاقا من حرصها على كل ما يحفظ كرامة وسلامة أسرة التربية  والتكوين بعمالة اكادير ادةوتنان.

عن المدير الاقليمي، مكتب الاتصال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كاس افريقيا 2017

المتابعون