الأحد، 17 يوليو، 2016

الجمعية المغربية لأساتذة التربية الاسلامية تنفي خبر توقيف أستاذين للتربية الإسلامية بتارودانت بسبب التزوير



نفى الدكتور عبد الجليل مسكين الكاتب الإقليمي للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بتارودانت ما تناقلته مواقع الكترونية من أنباء بشأن توقيف وزارة بلمختارأستاذين للتربية الإسلامية بتارودانت بسبب "التزوير".

وأوضح عبد الجليل مسكين أن الأستاذين اللذين تم توقيفهما أحدهما أستاذ لمادة الفلسفة والثانية أستاذة لعلوم الحياة والأرض ، وكانا يراقبان امتحان مادة التربية الإسلامية ، مبينا ان الأعراف المنظمة لعملية إسناد حراسة مواد الامتحانات الاشهادية لا تسمح بإسناد مهمة الحراسة للأساتذة الذين يدرسونها ، فهل يكمن أن يراقب الأستاذ امتحان المادة التي يدرسها؟؟؟؟ وهل يمكن أن يتواجدا معا في ذات القاعة؟؟؟

وتأسف لما وقع للأستاذين بثانوية "سيدي وسيدي" ، واستنكر بشدة التضليل والتحامل الذي مارسته هذه المواقع البئيسة على إقحام مادة التربية الإسلامية في هذا الموضوع ظلما وافتراء .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون