الخميس، 2 يونيو، 2016

مجلس المستشارين يوجه تنبيها لمستشار برلماني 'عرقل' تقديم مشاريع قوانين التقاعد



وجه مكتب مجلس المستشارين تنبيها للمستشار البرلماني عبد الحق حيسان، عن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، بسبب ما اعتبره المجلس اخلالا بأخلاقيات العمل البرلماني داخل غرفة المجلس ، على إثر إقدام هذا الأخير على تسجيل جزء من أشغال لجنة المالية بالمجلس، يوم 26 ماي 2016 ، عندما انعقدت من أجل تقديم مشاريع قوانين التقاعد، وذلك باستعمال هاتفه النقال في اللحظة التي كانت فيها الحكومة تعرض مشاريع قوانين التقاعد  وارتفعت فيها صياحات الحاضرين.

وجاء هذا التنبيه من خلال رسالة وجهها مكتب المجلس إلى المعني ينبهه فيها إلى أن ما أقدم عليه يشكل سابقة وصفها "بالخطيرة"، واعتبرها بأنها "لا تمت بصلة للعمل البرلماني". وحثَّه فيها على ضرورة احترام أخلاقيات العمل البرلماني والانصياع لمدونة السلوك وللنظام الداخلي للمجلس ، الذي يمنع على المستشارين البرلمانيين القيام بهذا السلوك المخالف لمقتضيات الدستور ، لكونه لا يصون سرية انعقاد اللجان البرلمانية.

يذكر أنه بعد تقديم مشاريع قوانين التقاعد لا تزال اللجنة لم تعقد بعد لقاءها للشروع في المناقشة العامة، في الوقت الذي منحت ندوة الرؤساء للجنة المالية أجل شهر واحد فقط من أجل إنهاء النقاش حول هذه المشاريع، مع العلم أن هذه المهلة لم يتبق منها سوى حوالي أسبوعين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون