الأربعاء، 10 فبراير، 2016

النقابات تقرر الخروج في إضراب عام بالقطاعين العام والخاص يوم 24 فبراير

image

أعلنت المركزيات النقابية الأربع، الأكثر تمثيلية (الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، جناح العزوزي)، عن يوم 24 فبراير المقبل، تاريخا للإضراب الوطني العام.
وجاء إعلان النقابات عن يوم الإضراب العام الشامل، خلال ندوة صحافية للتنسيق النقابي الرباعي، اليوم الأربعاء 10 فبراير، بمقر الاتحاد المغربي للشغل، بمدينة الدار البيضاء.
وسيشمل الإضراب العام المعلنه عنه، لقطاعين الخاص والعام، والمؤسسات العمومية وشبه العمومية والخدماتية، والجماعات المحلية، وكل القطاعات المهنية.
وقال القيادي النقابي، عبد الرحمان العزوزي، في تصريح لـ"لكم" ان قرار الاضراب العام يأتي بسبب "تجاهل"، رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، لمطالبهم، و"عدم إلتزامه بالوعود التي قطعها للنقابات في إجتماعات الحوار الإجتماعي".
وأضاف، النقابي :"لقد وعدنا رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، بأنه سيستدعينا للقائه، لحل المشاكل العالقة، غير أنه لم يفعل لحد الساعة، الأمر، الذي لن نبقى معه، مكتوفي الأيدي..". وتدخل العلاقة بين رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران والنقابات، فصلا جديدا من شد الحبل بعدما اعتقد الجميع أن الإضراب العام، الذي، قالت النقابات بأنه "شل الاقتصاد الوطني"، شكل فرصة ليراجع الطرفان النظر في العلاقة بينهما، التي عرفت الكثير من التوتر. ووافقت النقابات على العودة إلى طاولة الحوار، مقابل إبداء الحكومة رغبتها في طي صفحة الخلافات، غير أنها مساعي، سرعان ما تبددت، إذ انسحب ثلاثة من زعماء النقابات من جلسات الحوار الاجتماعي بداعي اقتصار الحوار على إصلاح صناديق التقاعد.
- See more at: http://lakome2.com/index.php?news=11044#sthash.6nGhmeYm.KiRGd2zS.dpuf

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون