الثلاثاء، 9 فبراير، 2016

في شان قرار عزل 112 أستاذا رسبوا أربع مرات في امتحان الكفاءة التربوية


قررت حكومة ابنكيران تجميد قرار عزل 112 أستاذا سبق ان أصدرت في حقهم، قرارا بالعزل، بعد رسوبهم للمرة الرابعة في امتحان الكفاءة التربوية. 

وحسب مصادرنا فقد جاء قرار توقيف قرار العزل، بعد اتصال لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بالوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية خالد برجاوي، طالبه بتوقيف قرار العزل والبحث عن حل آخر لدمج هؤلاء في الوظيفة العمومية. كما ذكرت نفس المصادر أن الوزير مصطفى الخلفي التقى بالأساتذة المطرودين ووعدهم بحل قضيتهم في يوليوز المقبل.

ووفق مصادر الموقع، فمن المنتظر ان تشرف الحكومة على إعادة تكوين هؤلاء ال 112 أستاذا في التعليم، على أساس أن يجتازوا من جديد مباراة الكفاءة المهنية، لكي يتم ترسيمهم في الوظيفة العمومية.

يذكر ان 112 أستاذا، قد تم إدماجهم في وزارة التربية الوطنية، عن طريق التوظيف المباشر في سنة 2011، بعد الاحتجاجات التي عرفها المغرب، التي طالبت بإصلاحات سياسية، غير أن رسوبهم لأربع مرات في امتحان الكفاءة التربوية، جعل الوزارة تتخذ قرار الإعفاء وتوقيف الأجرة، استنادا إلى المقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون