الأحد، 18 أكتوبر، 2015

بلاغ صحفي (17) تأمين الزمن المدرسي وإرساء المكون الثالث لمنظومة مسار محور لقاء جهوي بأكاديمية جهة سوس ماسة درعة(ضياع أزيد من مليون و671 ألف ساعة دراسية فعلية بسبب الغياب خلال سنة 2012).

في اطار تنزيل مشروع المخطط الجهوي لإرساء تأمين الزمن المدرسي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، انعقد بمقر المركز الجهوي للتكوين المستمر بأكادير يوم الجمعة 16 أكتوبر 2015 اللقاء الجهوي حول استثمار معطيات الدخول المدرسي وإرساء المكون الثالث لمنظومة مسار، والذي ترأسه السيد مدير الأكاديمية وحضره رؤساء الأقسام والمصالح ومنسقي منظومة مسار وأطر الموارد البشرية والخريطة المدرسية بالأكاديمية ونياباتها التسع. وفي كلمة افتتاحية، أكد السيد مدير الأكاديمية على أهمية تأمين الزمن المدرسي في ضمان حق التلميذ(ة) من الاستفادة الكاملة من غلافه الزمني المدرسي والحلول دون ضياع حق المتعلم في التحصيل والتعلم، والذي يرجع بالأساس الى غياب الأطر التربوية وعدم التفعيل الناجع لمساطر واليات تدبير الغياب بالمؤسسات التعليمية، مما أدى الى ضياع أزيد من مليون و671 ألف ساعة دراسية فعلية من زمن التعلم بجهة سوس ماسة درعة خلال الموسم الدراسي 2011/2012 . وشدد السيد المدير على ضرورة ترسيخ ثقافة الالتزام والمسؤولية والسلوك المهني المواطن في تدبير الزمن الإداري والمدرسي ،وكذا تنسيق جهود مختلف المتدخلين لتدقيق المسؤوليات والتصدي لهاته الاختلالات من خلال توظيف العدة المعلوماتية لمنظومة مسار في المعالجة الإدارية والبيداغوجية لتدبير الزمن المدرسي وتأمينه بجهة سوس ماسة درعة. ويندرج مشروع تأمين الزمن المدرسي في اطار العمليات المرتبطة بالاستراتيجية الجديدة للوزارة بإرساء التدابير ذات الأولوية، وخاصة فيما يتعلق بالتدبير رقم 20 الخاص بتخليق الفضاء المدرسي . كما يتوخى هذا المشروع صيانة حق التلميذ والتلميذة في الاستفادة الكاملة من الغلاف الزمني المدرسي السنوي، معتمدا في ذلك على أربعة مداخل أساسية : الشفافية، والإجراءات الإدارية، والمعالجة البيداغوجية، والمعالجة المعلوماتية كمدخل رابع والتي تتجلى في المكون الثالث لمنظومة مسار لتدبير الزمن المدرسي. وخلال هذا اللقاء تم تقديم ومناقشة أربعة عروض شملت مختلف الجوانب المؤثرة في الزمن المدرسي، حيث قارب العرض الأول الجانب المتعلق بالخريطة المدرسية ومعطيات الدخول المدرسي بمنظومة مسار، بينما تتطرق العرض الثاني للتدبير رقم 20 والمتعلق بتخليق الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية. أما العرضين الثالث والرابع فقد تتطرقا للمكون الثالث لمنظومة مسار في شقيه المتعلقين بتدبير الزمن المدرسي والدعم الاجتماعي ومدى تأثيرهما على تأمين زمن التعلم بالمؤسسات التعليمية. وقد خلص المشاركون في هذا اللقاء الجهوي الى مجموعة من التوصيات والاقتراحات خلال ورشتي عمل شملت مناقشة منهجية اعداد دليل مساطر جهوي لاستعمال منظومة مسار بمكوناتها الثلاث، وكذا مناقشة منهجية اعداد المخططات الإقليمية لمكون تأمين الزمن المدرسي والدعم الاجتماعي من حيث التكوين والتواصل والتعبئة والدعم التقني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون