الأحد، 12 يوليو، 2015

رد على بيان الفرع المحلي للجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي باشتوكا ايت بها بتاريخ 05 يوليوز 2015

رد على بيان الفرع المحلي للجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي باشتوكا ايت بها بتاريخ 05 يوليوز 2015




بعد قراءة البيان الصادر عن الهيئة اعلاه "ردا على لائحة المناصب الشاغرة للإدارة التربوية" و يقصد بها المناصب الادارية التي وضعتها الوزارة "مؤقتا" رهن اشارة خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين فوج 2015، ارتأيت أن ادلي بالملاحظات التالية دون الدخول في التفاصيل:
1-    المناصب التي أفرجت عنها الوزارة و المرفقة بالمذكرة 15/079 في شأن تعيين خريجي سلك تكوين أطر الادارة التربوية وأطر الدعم الاداري و التربوي و الاجتماعي بتاريخ 30 يونيو 2015 ، هي مناصب مؤقتة، أي أنها ستكون محل التباري الموسم المقبل. و بالتالي فهي لا تشكل بالنسبة للسادة المديرين الممارسين أي مشكل.
2-    أشار البيان في فقرته الاولى الى: "تمتيع الخريجين الجدد بالعمل في مؤسسات بمناطق الجذب، و من تم حرمان زملائهم القدامى من هذا الحق". ماذا يقصد أصحاب البيان بمناطق الجذب؟ هل بالنسبة لهم "مدرسة E, SOUALEM " جماعة ايت عميرة, و مجموعة مدارس  S/S AIT BEN GUAMMOUD بجماعة ايت بها هي مناطق جذب؟ اعتقد أن الامر يختلف من شخص الى آخر، في عموم الحالات ما يعتبر منطقة جذب بالنسبة لي مثلا و ارغب أن انتقل اليه هو بالنسبة الى الاخر منطقة طرد يسعى الى الانتقال منه بكل الوسائل.
3-    جاء في البيان: " إن إقدام الوزارة الوصية على حرمان السادة المديرين القدامى من هذا الحق، يأتي في اطار إرضاء الخريجين الجدد، و"طمأنة" تذمرهم الذي عبروا عنه خلال حلقات الاحتجاج التي نفذوها خلال هذا الموسم؛ وهذا ما سيفتح الباب أمام تعميق الاحتقان، وزيادة التذمر.." عن اي ارضاء يتحدث اصحاب البيان؟ لائحة المناصب لا ترقى الى الحد الادنى من المطالب التي صاغها اطر الادارة التربوية المتدربون، و تعكس اصرار الوزارة على تبني سياسة صم الاذان. و ينتج عن ذلك ولادة جنين مشوه لا يقدر على الحركة و الفعل بشكل سليم.
4-    جاء في البيان:" إن قرار الوزارة تمتيع الخريجين الجدد بالعمل في مؤسسات بمناطق الجذب، ومن تم حرمان زملائهم القدامى من هذا الحق، لَيُعَدُّ تَجَنِّيًّا صارخا على حق فئة من السادة المديرين القدامى الذين قضوا سنوات في المناطق النائية و البعيدة عن مقار سكناهم" هذا النّفس الذي كُتب به البيان فيه تمييز بين القدامى و الجدد، و هذا أمر فيه كثير من التجني و لا يستقيم، و خاصة أن ولوج الإدارة التربوية بالمؤسسات التعليمية و الارتقاء فيها لا يجب أن يقوم على اساس الاقدمية- كما هو الحال الآن، و قد تنبهت الوزارة متأخرة الى ذلك. أنا أتفهم أن الجمعية إنما وجدت لتدافع عن مطالب السادة المديرين.
5-    جاء في الفقرة الرابعة من البيان:" نؤكد للوزارة ان جميع المديرين والمديرات متساوون في الحقوق والواجبات ، وننبذ التمييز بينهم لسبب من الاسباب." و هذا ما فشل البيان في تجسيده. لأنه ميّز بين المديرين القدامى "الذين قضوا سنوات في المناطق النائية و البعيدة عن مقار سكناهم، وظلوا يتلمسون أمل تحسن وضعهم الاجتماعي" و بين خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين الذين لاحق لهم أن يتمتعوا بالعمل في "مؤسسات الجذب". بمعنى أن الافضلية للمدرين القدامى على الجدد في الحركات الانتقالية و في اختيار المناصب!!
أحيط علما السادة المديرين الذين صاغوا البيان بما يلي:
1-    لا يتجاوز عدد الخريجين من المركز الجهوي لاكادير مسلك الادارة التربوية لهذه السنة 19 اطارا ينحدرون من جهتي كلميم السمارة و سوس ماسة درعة و من تسعة اقاليم (ليس من بينهم اقليم اشتوكة ايت بها). و يبلغ عدد المناصب المخصصة لتعيين خريجي السلك بهذه الاقاليم 41 منصبا في الاسلاك الثلاث.
2-    قضى أطر الادارة التربوية الجدد ما بين 14 سنة و ثلاثون سنة من التدريس في القسم "بمناطق الطرد" و ابانوا عن قدرة عالية في التدبير و التنشيط و تنفيذ البرامج بمؤسساتهم التعليمية و الجمعيات التنموية أهلتهم لاجتياز امتحان ولوج المركز الجهوي بشقيه الكتابي و الشفوي و تركوا صدا طيبا يشهد به أساتذة المركز و مديري مؤسسات التطبيق.
3-    و بالتالي فإن اصدار بيان بهذا الشأن لم يكن له أذنى مسوغ، و فيه تسرع و نتجت عنه مغالطات لا تشرف السادة المديرين الذين نكن لهم الاحترام و التقدير الكبيرين.
4-    و بناء على ما سبق اتساءل كيف سيتعامل كاتبو البيان السنة المقبلة و التي تليها عندما يرتفع عدد خريجي المراكز الجهوية؟ هل سنبقى نتحدث عن مناطق جذب و طرد و قحط وو..؟؟ و المديرين القدامى و الجدد وو..؟؟
5-    الرجاء عدم الزج بالمديرين الممارسين و الجدد في منطق تمييزي اقصائي لا يخدم الرسالة التربوية التي من أجلها وجدت المدرسة ككل و التي لا تخدم المصالح المشتركة لعموم الاداريين.
هذه ملاحظات و افكار شخصية أدلي بها ردا على ما اثارني في البيان. و الله من وراء القصد و هو يهدي السبيل.
  عمر بومريس/ متصرف تربوي
 خريج المركز الجهوي/ مسلك أطر الادارة التربوية
boumris05@hotmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون