الاثنين، 2 مارس، 2015

جمعية تنمية التعاون المدرسي تجدد مكتبها الفرعي بنيابة إنزكان ايت ملول



تحت شعار:" التعاون المدرسي دعامة أساسية لتجويد العمل التربوي" عقد فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بنيابة انزكان ايت ملول جمعه العام العادي بالمركب الثقافي للدشيرة الجهادية  بحضور السيد نائب الوزارة ورؤساء المصالح بالنيابة وممثل المكتب الوطني للجمعية  ومديري المؤسسات التعليمية الابتدائية ومنسقات و منسقي التعاونيات المدرسية
  بالنفوذ الترابي للعمالة.افتتح الجمع بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم ألقى السيد النائب كلمة تقدم فيها إلى الحاضرين وخاصة المتعاونين والمتعاونات الكبار بالشكر والثناء على المجهودات الجبارة التي بذلوها لتوفير الشروط الكفيلة لتحقيق تمدرس متوازن للمتعاونين الصغار، وعلى مساهمتهم في دعم مجموعة من الأنشطة على المستوى الإقليمي. كما وقف عند الانجازات الثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية والتي نظمها المكتب وحقق من خلالها المتعاونون الصغار نتائج طيبة على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني،  وخلال الجلسة الافتتاحية، تم  تكريم السادة موح لطيف نائب الوزارة وعمر بنتك الرئيس السابق لمصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات ومحمد صامبا العضو السابق لفرع الجمعية، كما تم تكريم السيدات المنسقات ورئيسة مكتب الأنشطة بالنيابة، واستمع الجميع لكلمة المكتب الوطني التوجيهية التي ألقاها السيد سعيد أفروخ عضو المكتب الوطني و التي أشار فيها للدور الذي تلعبه الأنشطة التعاونية في تجويد الحياة المدرسيــة و نوه بالمجهودات التي تبذل على صعيد نيابة انزكان ايت ملول وخاصة في مجال التعاون المدرسي من أجل الارتقاء  بالمنظومة التعليمية على العموم وأكد على ضرورة انفتاح مختلف الشركاء بنفس تربوي أكبر من أجل الاستجابة للإنتضارات.
                 بعد ذلك تم تقديم التقريرين الأدبي و المالي معززا بالصور، و بعد مناقشتهما و تقديم التوصيات  صادق المصوتون على التقريرين الأدبي والمالي للولاية السابقة، وانكب المشاركون على انتخاب المكتب المسير في جو من الشفافية و الديمقراطية
FaceBook  Twitter  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون