الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014

بيان مكتب الاتحاد المحلي لنقابات تنغير اجتماعه يوم الأحد 21 دجنبر 2014

      الاتحاد المغربي للشغل
         الاتحاد المحلي لنقابات تنغير
                   367 شارع محمد الخامس تنغير-0633951631        


تنغير 22/12/2014
بيان 

عقد مكتب الاتحاد المحلي لنقابات تنغير اجتماعه يوم الأحد 21 دجنبر 2014، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بتنغير، وقد كان هذا اللقاء مناسبة لمناقشة عدد من القضايا التنظيميية النقابية، و قضايا الشأن العام المحلي، وعليه فإن الاتحاد المحلي لتنغير:
§        يشيد بالدينامية التنظيمية التي تشهدها منظمتنا النقابية، ويحي القيادة الوطنية على مضيها قدما من أجل عقد المؤتمر الوطني للمنظمة في دوريته القانونية، مما يعكس قوتها التنظيمية واختياراتها الديمقراطية والجماهيرية.
§        يستنكر بشدة الاقتطاع اللامشروع و اللاقانوني من أجور المضربين، بعد الإضراب العام ليوم 29/10/2014 بوصف هذا الأجراء إجراء تعسفيا وغير دستوري، ويدعو قيادات المركزيات النقابية  على المستوى الوطني إلى التصدي لمثل هذه الإجراءات الخطيرة.
§        ينبه إلى خطورة الاختلالات التي يشهدها قطاع التربية والتعليم خاصة أمام الخصاص  في الموارد البشرية، وتغييب النيابة لمبدأ الشراكة مع الهيئات النقابية.
§        يرفض ما يروج عن عزم النيابة الإقليمية للتعليم تقليص عدد عمال الحراسة خاصة والعدد الموجود أصلا غير كاف، أضف إلى ذلك الحاجة لتغطية المؤسسات الجديدة المستحدثة، داعيا الشركة التي ستؤول إليها الصفقة إلى احترام التزاماتها تجاه العمال خاصة الضمان الاجتماعي واحترام تسعيرة الحد الأدنى للأجور، ويندد بتأخير شركة تيمتار المدبرة لخدمات النظافة لأجور187   من العاملات والعمال عن الشهور  11و 10  و9، وتماطلها في تسجيل العمال في الصندوق للضمان الاجتماعي وأداء الأقساط انطلاقا من شهر يناير2014، ويدعو جميع الأطراف المتدخلة لوضع حد لمثل هذه التلاعبات بأجور العمال وحقهم في الضمان الاجتماعي.
§        يحي نضالات المرأة التنغيرية من أجل الحق في الصحة، وينبه إلى خطورة ما آل إليه الوضع الصحي بالإقليم، ويدعو إلى الإسراع في بناء المستشفى الإقليمي وتأهيل البنيات التحتية لقطاع الصحة بما يضمن حق المواطنين في العلاج وظروف أحسن لعمال الأطر الصحية من الأطباء والمساعدين الطبيين وكافة المتدخلين.
§        يدعو مؤسسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى الإسراع في تعيين رئيس جديد لوكالة تنغير، وكذا إحداث مقر لائق، وتزويد إقليم تنغير بالموارد البشرية الكافية خاصة أمام الطلب المتزايد على خدمات الضمان الاجتماعي.
§        يستغرب التماطل في فتح معهد التكنولوجيا التطبيقية بالقطب الحضري مما أثر سلبا على التكوينات المحدثة مؤخرا وعلى باقي التكوينات.
وعليه فإننا نهيب بالشغيلة في مختلف القطاعات رص الصفوف من أجل صيانة الحقوق وتحصين المكتسبات، ونؤكد أن لا حقوق بلا نضال ولا نضال بدون تنظيم، فمن لا تنظيم له لا حقوق له، وإن على الشغيلة الانخراط القوي ودعم العمل النقابي الجاد والمسؤول.
وما ضاع حق وراءه طالب
                                                                                           مكتب الاتحاد المحلي 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون