السبت، 18 أكتوبر، 2014

أكادير: حرمان تلاميذ من الدراسة بسبب شواهد طبية لمعلم لأزيد من سنتين

أكادير: حرمان تلاميذ من الدراسة بسبب شواهد طبية لمعلم لأزيد من سنتين

بواسطة - أكادير 24
كشف مجموعة من آباء وأولياء تلاميذ فرعية «زنتو» (حوالي 120 كيلومترا شمال شرق جبال أكادير إداوتنان) أن أبناءهم، البالغ عددهم 24 تلميذا من مستوى الثالث والرابع ابتدائي، لم يستفيدوا من دروسهم منذ السنة الماضية رغم الشكايات والمراسلات التي وجهوها إلى المصالح المعنية لدى نيابة التعليم بأكادير، كما أن المعلم لم يلتحق بالقسم منذ بداية الموسم الحالي. وأضاف الآباء، في تصريح ل«المساء»، أنهم حضروا عدة مرات إلى النيابة إلا أنهم لم يتمكنوا من مقابلة النائب الإقليمي بسبب غيابه المستمر عن النيابة، مما دفعهم إلى إعلان اعتصام مفتوح داخل النيابة إلى حين حضور المسؤول المذكور.
وتبعا لذلك، أكد مدير مجموعة مدارس النهضة ل»المساء» أنه راسل، بصفته مسؤولا عن هذه الفرعية، المصالح المختصة داخل النيابة بشأن الشواهد الطبية التي يتوصل بها من المعلم المذكور، وبأن وضعيته الإدارية في هذا الشأن سليمة، وأضاف المتحدث ذاته أنه حاول تعيين أحد أطر التربية غير النظامية لتمكين هؤلاء التلاميذ من متابعة دروسهم إلى حين النظر في قضية المعلم المتغيب، إلا أن الآباء أصروا على معرفة أسباب تغيب المعلم وتقديمه شواهد طبية بشكل منتظم وحرمان أبنائهم من حقهم في الدراسة.
وفي السياق ذاته، حاولت «المساء» معرفة رأي النائب الإقليمي، إلا أن هذا الأخير كان لا يرد على المكالمات الهاتفية للجريدة، كما أنه لم يكن موجودا بمقر النيابة. في مقابل ذلك، نبهت مصادر من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين إلى أن المسؤول ذاته يعمد في مرات متعددة إلى عدم الرد على المكالمات الهاتفية الخاصة بمدير الأكاديمية في العديد من القضايا المستعجلة المرتبطة بمصير التلاميذ
محفوظ ايت صالح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون