السبت، 9 أغسطس، 2014

الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية يندد بالجرائم الصهيونية في حق الصحفيين ويدعو الإعلام الإلكتروني العربي إلى التنسيق

Afficher logo.jpg dans le diaporamaالاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية
المكتب التنفيذي
الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية يندد بالجرائم الصهيونية في حق الصحفيين ويدعو الإعلام الإلكتروني العربي إلى التنسيق
يتابع الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية بقلق بالغ وغضب كبير الاستهداف المتعمد للعاملين في الإعلام الفلسطيني بمختلف تلاوينه من طرف قوات الاحتلال الصهيوني، حيث قتل لحد الآن 09 صحفيين في أقل من شهر، بعد استشهاد 

صحفيان أثناء تغطيتهما لأحداث سوق الشجاعية في غزة يوم الأربعاء الماضي 30 يوليوز 2014، واستشهاد المصور الصحفي عبد الله فحجان، والذي استشهد مساء أمس الجمعة 01 غشت 2014 وهو يقوم بواجبه المهني في تصوير مجازر رفح.
ليتواصل بذلك سقوط الزملاء الصحفيين شهداء في معترك قيامهم بأداء واجبهم المهني في تغطية وتوثيق الأحداثالمدمرة للعدوان الإجرامي الوحشي الذي تشنه حاليا قوات الاحتلال الصهيونية على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة...ليتضح أنها سياسية صهيونية ممنهجة في محاولة للتغطية على جرائمه القذرة .
وإن المكتب التنفيذي للاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية إذ يعبر عن انشغاله بما يجري بغزة الصمود من همجية وتقتيل للعاملين في الإعلام بشكل عام والإلكتروني على وجه  الخصوص، فإنه يدعو الإعلام الإلكتروني العربي إلى التنسيق والعمل المشترك خدمة لقضايا الأمة على المستوى الإعلامي، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
إن المكتب التنفيذي للاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية وهو يستحضر الهمجية والوحشية واستهداف الصحفيين بشكل متعمد من خلال الصورة والمعطيات التي قدمها له زملاء في الإعلامي الإلكتروني الفلسطيني بعد التواصل معهم، فإنه يعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي :
ـ يعبر عن تضامنه اللامحدود مع الجسم الصحفي الفلسطيني، ويندد بشدة بالانتهاكات والاعتداءات والتصفية التي يتعرض لها الزملاء في الإعلام الفلسطيني على يد قوات الاحتلال الصهيوني  اللقيط الذي لا يفهم لغة المقاومة .

يستنكر بشدة استمرار اعتقال السلطات الصهيونية لخمس عشرة صحفيا بما فيهما ثلاثة صحفيين اعتقلوا إداريا دون تهمة أو مبرر، ويطالب بإطلاق سراحهم فورا..
ـ يدعو الأجهزة الأمنية الفلسطينية إلى إيقاف كل أشكال الاعتداءات ضد الصحفيين، وبوضع حد لكل المضايقات التي تمارسها في حق العاملين في الإعلام الفلسطيني .

ـ يدعم كل المبادرات الداعية إلى محاسبة قوات الاحتلال الصهيونية المعتدية على الصحفيين في غزة، خاصة تلك التي تطالب بتقديم ملف للجنائية الدولية يتضمن كل الاعتداءات على الصحفيين التي تعتبر خرقا فاضحا للمواثيق والعهود
الدولية.
ـ يدعو كل فروع الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية بمختلف جهات المغرب إلى تنظيم وقفات محلية تضامنية مع الزملاء في الصحافة الفلسطينية، وإلى الإبداع في الأشكال التضامنية بما يتناسب مع طبيعة الإعلام الإلكتروني .
ـ يدعو الزملاء في الإعلام العربي إلى الانتباه إلى المصطلحات التي يحاول البعض فرضها، والتي أصبحت تروج بقوة في مختلف وسائل الإعلام العربية بما في ذلك الإلكترونية، والتي تهدف من بين ما تهدف إليه وضع مفاهيم جديدة بخصوص القضية الفلسطينية .
ـ يدعو الإطارات الممثلة للإعلام الإلكتروني بمختلف الدول العربية إلى التنسيق والتواصل والعمل المشترك خدمة لقضايا الأمة على المستوى الإعلام الإلكتروني، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
توقيع : عبد الله أفتات
رئيس الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية
السبت 02 غشت 2014



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون