السبت، 26 يوليو، 2014

أكادير: نقابات تعليمية تعلن رفضها لنتائج الحركة الإقليمية، و تطالب بإجراء افتحاص لمصلحة الموارد البشرية

أكادير: نقابات تعليمية تعلن رفضها لنتائج الحركة الإقليمية، و تطالب بإجراء افتحاص لمصلحة الموارد البشرية
بتاريخ 26 يوليو, بواسطة - أكادير 24

 http://agadir24.info/107931.html
مرة أخرى تأبى إدارة نيابة أكادير إداوتنان إلا أن تشكل نشازا و استثناء سلبيا على المستوى الجهوي والوطني من خلال التدبير الارتجالي غير المسؤول لحركية الموارد البشرية و الإعلان المتهافت عن نتائج الحركة المحلية التي كانت صادمة و خلفت استياء و تدمرا في أوساط الأسرة التعليمية و عصفت بآمال شريحة عريضة من نساء و رجال التعليم خصوصا المرابطين لسنوات بل لعقود من الزمن والمعاناة في المناطق الجبلية النائية و تكريس البأس و الإحباط في نفوسهم. ورغم التزام الإدارة وبحضور الشركاء الاجتماعيين اجتماع يوم 18 يوليوز 2014 حيث تعهد السيد النائب شخصيا بإجراء حركة إقليمية نزيهة منصفة تخفف من معاناة أساتذة و أستاذات المناطق الصعبة حيث تم الاتفاق في هذا اللقاء على أن ينعقد اجتماع آخر يوم الثلاثاء 22 يوليوز 2014 تحت إشراف رئيس مصلحة الموارد البشرية لاستكمال الترتيبات و الإجراءات و مد النقابات بما تبقى من الوثائق و المعطيات الحقيقية و الواقعية لإجراء الحركة المحلية إلا أن الجميع فوجئ بإقدام رئيس المصلحة الموارد البشرية و بأسلوب متهوك عن الإعلان عن نتائج (الحركة المحلية ) في غياب خريطة مدرسية معدلة تأخد في الاعتبار نتائج الحركة الوطنية و الجهوية و دون ضبط للازم و المتوفر من الموارد البشرية و تحديد المناصب الشاغرة الفعلية ، مما يجعلنا نتساءل على أي أساس تم اجراء هذه الحركة الوهمية ؟ ثم لمادا لم يستفد من الحصيص المقدر ب 34 حالة انتقلت إلى المناطق الجبلية النائية في إطار الحركة الجهوية لجعل أساتذة و أستاذات هذه المناطق النائية يستفيدون من الحركة المحلية ،و لماذا تم تكديس الفائض على الفائض في مؤسسات بعينها في حين تشكو مؤسسات أخرى من الخصاص ؟


وبناء عليه فإن النقابات التعليمية الثلاثة تعلن للرأي العام التربوي مايلي:


 رفضها لنتائج الحركة الإقليمية التي أعلنتها الإدارة و دبرتها بشكل انفرادي من دون الاعتماد على معطيات حقيقية من لازم و متوفر و دون الاستناد إلى خريطة مدرسية واقعية.


 مطالبتها إدارة النيابة بإلغاء نتائج هذه الحركة الوهمية و إجراء حركة بديلة منصفة درءا لأي احتقان أو توثر مرتقب قد يربك الدخول المدرسي المقبل .


 رفضها أسلوب الاستخفاف و الاستفزاز الذي يتعامل به رئيس مصلحة الموارد البشرية مع الشركاء الاجتماعيين و انفراده بالقرارات في خيانة للالتزامات و التعاقدات المبرمة .


 مطالبتها بإجراء افتحاص لمصلحة الموارد البشرية واتخاذ الإجراءات اللازمة لعقلة المصلحة وإبعادها عن المزاجية و الارتجالية و العشوائية و وضع حد لمسلسل العبث .


و في الأخير نؤكد للرأي العام التربوي تشبثنا بإجراء حركة إقليمية نزيهة تستجيب لانتظارات الشغيلة التعليمية وفق معايير موضوعية و عادلة و منصفة ، و نهيب بجميع نساء و رجال التعليم إلى التعبئة و الاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية المشروعة التي سيعلن عنها لاحقا للدفاع عن حقوقهم و مكتسباتهم و الالتفاف حول نقاباتهم الأصيلة المدافعة عن مطالبهم بصدق.


و عاشت الشغيلة التعليمية صامدة و موحدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون