السبت، 7 يونيو، 2014

أستاذة تتعرض للتحرش داخل المؤسسة والمدير يوبخها و يتستر على الأمر

http://ta3limaroc.blogspot.com/2014/06/blog-post_1914.html

أدان حقوقيين ونقابيون بمدينة تارودانت 'صمت' مدير م م ’’سيدي بودالة‘‘، حُيال تعرض أستاذة تعمل بفرعية تابعة للمجموعة المذكورة لتحرشات جنسية ومضايقات من طرف شخصية نافذة بدوار (أسفيض) التابع لقيادة أضار.


 فبدل مساندة الضحية و مراسلة السلطات الأمنية والمحلية بدائرة إغرم ومعها النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتارودانت بخصوص الموضوع ، وبّخ مدير المدرسة الأستاذة على إثر نيتها التقدم بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي "بإغرم"، حول ملابسات و ظروف تعرضها للإعتداء بالشتم والقذف والتحرش والهجوم عليها داخل القسم من طرف المدعو عمار (ع) .


عضو من داخل المكتب الإقليمي "للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بتارودانت" علّق على النازلة بالقول إن النقابة تتابع بقلق متزايد منذ أسابيع خلت، تعرض الأستاذة بفرعية أسفيض، لمضايقات واستفزازات وصل حد التحرش بها وتهديدها من طرف شخص تربطه علاقات متميزة مع المدير، الذي غلّب منطق العلاقات الشخصية على حساب واجباته الإدارية. وطالب الناشط النقابي بضرورة توفير الحماية للمدرسة التي تعيش على وقع الانهيار النفسي والعصبي يوما بعد آخر، بسبب الاعتداءات المتكررة عليها من طرف رجل يعتبر نفسه فوق القانون، مع تحميله كامل المسؤولية التربوية والإدارية لمدير المدرسة العاجز عن حماية حرم المؤسسة و الفرعيات التابعة لها من انتهاكات وممارسات شاذة لأشخاص لا هم لهم سوى النيل من حرمة الأساتذة والمؤسسات التعليمية.


 وصلةً بالموضوع، علم أن المركز المغربي لحقوق الإنسان بمدينة تارودانت سيدخل على الخط برفع دعوى قضائية ذات صبغة حقوقية ضد مدير مجموعة مدارس سيدي بودالة، لكونه تستر على جريمة نكراء ارتكبت في حق مواطنة مغربية ومدرسة مخلصة، تؤدي واجبها المهني بكل إخلاص وتفان.

علقوا الحجام




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون