الأربعاء، 11 يونيو، 2014

بيان:المجلس الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم -فدش- بجهة سوس يختار خيار التصعيد لتصحيح الاختلالات التعليمية بالجهة


تحت شعار " مزيدا من التعبئة من اجل الدفاع عن الحقوق وتحصين المكتسبات" انعقد المجلس الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم –فدش- بجهة سوس ماسة درعة ،في سياق وطني وجهوي يتسم بكثير من التراجعات والهجومات الممنهجة و غير المسبوقة  للحكومة على  القدرة الشرائية للمواطنين البسطاء  واستنزاف جيوبهم  بالزيادات المتوالية وضرب المكتسبات
التي راكمتها الشغيلة ،بما فيها الحريات النقابية  في خطوة عرت الوجه الحقيقي لحكومة لم يعد هم أصحابها سوى الحفاظ على كراسيهم الوتيرة ولو على حساب الطبقة المقهورة.
ان المجلس الجهوي وهو يتابع بقلق كبير الأوضاع التي آلت اليها المنظومة التعليمية بجهة سوس ماسة درعة جراء الاختلالات البنيوية والتجاوزات الخطيرة التي أقدمت عليها إدارة اكاديمية سوس والتي ساهمت في تكريس وتعميق ازمة المنظومة التربوية بالجهة مما اصبح يستدعي التصدي الحازم لها بخوض كافة الاشكال النضالية الى غاية تصحيح الأوضاع ،فانه يعلن مايلي:
1:وطنيا
  • استنكاره هجوم الحكومة على القدرة الشرائية للمواطنين ومحاولة إعادة اعمار الصناديق المنهوبة والمفلسة على حساب جيوبهم
  • تنديده  بضرب الحكومة للحريات النقابية واستباحة أجور المضربين في خطوة لم يشهدها المغرب من قبل
  • مساندته لمختلف الفئات المتضررة من تعسفات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني
  • مطالبته الوزارة بحل جميع الملفات العالقة الخاصة بهذه الفئات
  • دعوته الى الغاء المذكرة 111 وإصدار مذكرة تنص على الاشراك الحقيقي لممثلي الشغيلة التعليمية في اللجان الإقليمية والجهوية
  • استياؤه من التعديلات المحدودة التي طالت المذكرة المنظمة للحركة الانتقالية والتي لم ترق الى انتظارات الشغيلة التعليمية
  • المطالبة بالإسراع بإخراج النظام الأساسي للأساتذة المبرزين وفتح حوار في ملف هذه الفئة من يحث توقف 
2:جهويا
  • ادنته للمارسات  المخزنية البائدة التي  تمارسها إدارة الاكاديمية للتضييق على الحريات النقابية واستهداف المناضلين النقابيين من خلال فبركة الملفات وتسخير بعض اللجان لذلك.
  • تضامنه المطلق مع مناضلي النقابة الوطنية للتعليم –فدش- بجهة سوس لما يتعرضون له من مضايقات ومحاكمات في بعض الأقاليم  وبمباركة من الاكاديمية،وعلى رأسهم الكاتب الإقليمي بتزنيت واكادير واشتوكة ايت بها.
  • تضامنه مع أعضاء المجلس الإداري في انتفاضتهم على سياسة الوصاية التي تنتهجها إدارة الاكاديمية
  • رفضه العقلية البيروقراطية و الانتقامية المتجاوزة التي أصبحت تتعامل بها إدارة الاكاديمية مع قضايا الشغيلة التعليمية ونهجها أسلوب الاستعلاء والاستخفاف
  • رفضه لاسلوب الانحياز والانتقائية في تعامل إدارة الاكاديمية مع التنظيمات النقابية
  • تنديده بسخاء إدارة الاكاديمية في توزيع مناصب المسؤولية على المقربين وتمهيد الطريق لهم للسيطرة على دواليب الإدارة خدمة لاجندة سياسوية ضيقة.
  • تعبيره عن قلقه البالغ في استفراد إدارة الاكاديمية ونياباتها بتدبير الامتحانات الاشهادية خاصة امتحان الباكالوريا :
-          غياب الشفافية في صرف الاعتمادات المخصصة للامتحانات الاشهادية 
-          الارتجالية في تكليف الأساتذة لحراسة الامتحانات الاشهادية
-          الغاء بعض مراكز الامتحان وتوزيع التلاميذ على مراكز أخرى
-          التفاوت الحاصل في تعويضات الامتحانات الاشهادية بين نيابات الجهة
-          تكليف أساتذة التعليم الابتدائي  والاعدادي بحراسة امتحانات الباكالوريا يعرقل مهامهم التربوية المقررة في سلكهم الأصلي (فروض المراقبة المستمرة)
  • رفضه لطريقة اجراء الحركة الانتقالية الجهوية للمساعدين التقنيين والتي لم يعلن فيها عن المناصب  الشاغرة تمهيدا للتلاعب في السكنيات الخاصة بهم
  • تأكيده على أهمية التنسيق النقابي  بجهة سوس  ماسة درعة لفضح كل الخروقات والتلاعبات
  • دعوته الى فتح تحقيق في مختلف الخروقات والتجاوزات التربوية لادارة الاكاديمية
  • تحميله المسؤولية كاملة لادارة الاكاديمية في التوتر والاحتقان الذي سيعرفه الدخول المدرسي المقبل
  • استعداده لخوض كافة الاشكال النضالية من اجل التصدي لكل المؤامرات التي تحيكها إدارة اكاديمية جهة سوس . 
3:على مستوى التعليم العالي:
فان المجلس الجهوي يطالب بما يلي:
  • إصلاح اداري حقيقي عبر إقرار هيكلة إدارية تحدد مهام الموظفين بجميع المؤسسات الجامعية
  • تسوية المطالب الفئوية لكل الموظفين
  • الإسراع بتسوية وضعية الموظفين حاملي الشهادات العليا
  • وضع مقاييس محددة متفق عليها للتعويضات المادية بجميع مؤسسات جامعة ابن زهر
  • اشراك ممثلي الموظفين في صياغة القوانين التي تهم الجامعة
  • الاستجابة الفورية لطلبات الانتقال لبعض الموظفين مراعاة لاحوالهم الصحية والاجتماعية
  • فتح باب التوظيف لسد الخصاص المهول في عدد الموظفين بجامعة ابن زهر
ان النقابة الوطنية للتعليم –فدش- بجهة سوس ماسة درعة لن تتوانى في الدفاع عن قضايا نساء ورجال التعليم  رغم كل المضايقات التي لن تزيدنا الا إصرارا وعزما على فضح كل المفسدين والتصدي لجميع خروقاتهم وتجاوزاتهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون