الاثنين، 30 يونيو، 2014

فضيحة تعليمية بأكادير .. 39 تلميذا قضوا سنة بيضاء

رشيد بلمختار Rachid-BELMOKHTAR

قضى 39 تلميذا ينتمون بمجموعة مدارس عبدالله بن ياسين بجماعة أضمين التابعة لنيابة أكادير سنة بيضاء دون أن يلجوا أقسام المدرسة.
وجاءت هذه المقاطعة- حسب بلاغ جمعية آباء وأولياء تلاميذة مجموعة مدارس عبد الله بن ياسين- احتجاجا على الوضع الكارثي الذي آلت إليها الأوضاع داخل المؤسسة، وعجز الساهرين على قطاع التعليم بأكادير إداوتنان على حل المشاكل التي تتخبط في هذه المجموعة.
وأضاف البلاغ أن أصل المشكل يكمن في في المطالبة بتغيير أستاذين بنفس المجموعة، نظرا لضعف أدائهم التربوي، ولسلوكهم المتسم بالإنتقام وإهانة التلاميذ بسبب مراسلات آوليائهم للمسؤولية التي تطالب المسؤولين لوضع حد لسلوكيات هذين الأستاذين.
وأكد البلاغ أن الموقف المتعلق بمقاطعة الدروس من طرف 39 تلميذ جاء ردا على اللامبالاة التي تعامل بها مسؤولي نيابة التعليم بأكادير وكذا أكاديمية التعليم مع مطالب جمعية الآباء في تغيير الأستاذين بالنظر لسلوكياتهم غير التربوية، بل إن الجمعية تم طردها من نيابة التعليم دون الإنصات لمطالبهم، وهذا السلوك جاء لإرضاء نقابة تعليمية بأكادير والتي تؤازر الأستاذين.
ومن جهة أخرى، أكد البلاغ أن استمرار المشكل في السنة الدراسية المقبلة يعني ضياع سنة أخرى دراسية على 39 تلميذ ينضاف إليهم 12 آخرين وصلوا سن التمدرس.
عزالدين فتحاويhttp://www.agadirino.com/5804.html#.U7G9eJR5M20

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون