الجمعة، 2 مايو، 2014

ثلاث نقابات تعليمية بجهة سوس تندد بحماية الادارة للفساد الاداري والمالي والاخلاقي وتطالب بايفاد لجان التحقيق







نظرا لما يعرفه الوضع التعليمي بالجهة من توتر لدى الشغيلة التعليمية نتيجة تفاقم الاختلالات ،والتدبير الانفرادي المرتجل والموجه، ومحاربة العمل النقابي ،والتسيب ببعض النيابات،وحماية الفساد الإداري والمالي ببعضها ،عقدت المكاتب الجهوية للنقابات التعليمية الثلاثة ،الجامعة الوطنية للتعليم - ا م ش- والنقابة الوطنية للتعليم - فدش- والنقابة الوطنية للتعليم - كدش- اجتماعا تنسيقيا،
يومه الجمعة 25 أبريل 2014 على الساعة السابعة مساء، حضره الكتاب الإقليميون للنقابات الثلاث من أجل مواكبة ورصد تطورات الوضع التربوي بالجهة .وبعد نقاش مستفيض وتحليل عميق لهذا الوضع  بالجهة ولراهنيته الذي ينذر بانفجار خطير،فإن النقابات التعليمية الثلاثة:
1 - تدين محاربة العمل النقابي بالجهة والتضييق على المسؤولين النقابيين وعرضهم على المجالس التأديبية بملفات مفبركة من أجل اجتثاث العمل النقابي الشريف وتوجيه استفسارات للمنظمات النقابية، في سابقة خطيرة لم يشهدها التاريخ من قبل.
2- تستنكر حماية الإدارة للفساد الإداري والمالي والأخلاقي ببعض المصالح النيابية وتتلكأ في عقد اللجنة الجهوية لفض النزاعات، رغم التو تر والاحتقان والاحتجاجات التي تعرفها هذه النيابات (نيابتا سيدي إفني وتنغير نموذجا).
3 – تستنكر تركيز سياسة التقشف فقط على الدعم الاجتماعي للتمدرس (تارودانت نموذجا)وحرمان التلاميذ من الإطعام المدرسي (أكادير نموذجا) مما زاد في تفاقم الهدر المدرسي.
4 – تدين نهج استراتيجية الانتقام والإبادة الإدارية المعتمدة  من طرف إدارة الأكاديمية وبعض النيابات عبر لجان تفتيش ومراقبة وافتحاص  موجهة ومسخرة سلفا، بدل إرسال لجان محايدة  ومستقلة ونزيهة لبؤر التو تر ومواطن الخلل الحقيقية التي سنعلن عنها لاحقا .
5 – تعلن التضامن المطلق مع أعضاء المجلس الإداري الذين أعلنوا تجميد اشتغالهم في لجن المجلس احتجاجا على تدخل إدارة الأكاديمية في صلب اختصاصاتهم ومحاولة توجيههم .
6- تطالب الوزارة بفتح تحقيق في إسناد مناصب المسؤولية على مستوى الأكاديمية والنيابات  وإيفاد لجن افتحاص ملفات صرف الاعتمادات الخاصة بالتعويضات (التنقل ،الامتحانات الإشهادية ...)
7- تطالب الجهات المسؤولة اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لوضع حد لتفاقم ظاهرة العنف بالمؤسسات التعليمية ومحيطها – وتنقيته من الشوائب – الذي أصبح وكرا للتحرش الجنسي وترويج المخدرات، كما نطالب بتوفير شروط العمل للشغيلة التعليمية وحمايتها لأداء رسالتها التربوية النبيلة .
8 – تطالب كل الجهات المسؤولة إقليميا وجهويا ووطنيا بتوفير شروط العمل للإدارة التربوية وإنصافها وذلك بسد الخصاص المهول الذي تعرفه في الموارد البشرية ومدها بالوسائل والمعدات اللوجيستيكية  اللازمة (عتاد معلوماتي ،أثات وعتاد المكتب..)لأداء المهام المنوطة بها على الوجه الأكمل ومواكبة المستجدات والبرامج (مسار،مسير ،باجيزم،الجرد ..)
وعليه، تدعوا النقابات الثلاث، الشغيلة التعليمية بالجهة لليقظة والحذر والتعبئة ورص الصفوف للدفاع عن حقوقها وحماية مكتسباتها. 
                                           

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون