الأحد، 11 مايو، 2014

أساتذة مجموعة مدارس أنسيس بنيابة أكادير إداوتنان يحتجون أمام مقر الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين سوس ماسة درعة بالكمامات



خاضت الشغيلة التعليمية بمجموعة مدارس أنسيس التابعة لنيابة أكادير إداوتنان،  وقفة احتجاجية امام مقر الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين سوس ماسة درعة للتعبير عن امتعاضها وسخطها على الأوضاع اللاتربوية التي آلت إليها المؤسسة وعن المستوى التدبيري المتدني لمديرها المتمرن الذي أادخل المجموعة المدرسية في قطيعة مع محيطها بتحريضه لمجموعة من الفاشلين سياسيا بالمنطقة حسب نص البيان الصادر عن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، وقد عبر الاساتذة عن هذا السخط بتكميم افواههم ، وعند سؤال احدهم ما المغزى من وضع هذه الكممات ؟ و ماهي الرسائل التي تريدون ايصالها للرأي العام ؟ صرح احد الاساتذة المحتجين:" هذه الكمامات توحي بوجود جسم غريب ( فيروس ) اربك السير العادي و الاستقرار الذي عرفته المجموعة لسنوات وجب استئصاله وجتثاته ، اما رسائل التي نتوخى ايصالها للمسؤولين و خاصة ان الادارة تتوفر على جميع الدلائل و تمتلك الارادة الكاملة  ان على مستوى النيابة او الاكاديمية للحسم و اتخاد القرارات المناسبة في هذا الملف الذي بات يؤرقنا جميعا حفاظا على استقرار المنظومة التربوية الذي لاشك سيعود بالنفع على فلذات اكبادنا وفي نتائجهم و تحصيلهم الدراسي. علما ان مديرالمؤسسة متابع امام القضاء في ثلاث قضايا تتعلق بالسب و القدف و التحريض و تعنيف احد الاساتذة".

5

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون