الخميس، 8 مايو، 2014

نقابة مفتشي التعليم تعقد مؤتمرها الثالث ايام 3-4-5 مايو 2014

أسدل الستار يوم 5 ماي 2014 بالمعهد الوطني للرياضة بسلا، على أشغال المؤتمر الوطني الثالث لنقابة مفتشي التعليم، والذي انعقد تحت شعار: "لا مردودية لا محاسبة لا حكامة بدون جهاز تفتيش فاعل ومستقل." وفي جو من الانضباط والمسوؤلية تمت المصادقة على التقريرين الادبي والمالي وعلى خلاصات وتوصيات الورشات الموضوعاتية. وقد اسفرت أشغال انتخاب
الاجهزة الوطنية على انتخاب مجلس وطني ومكتب وطني لروعي فيها احترام التمثيلية لكافة فئات هيئة التفتيش والتي كانت على ما يلي:
ابتدائي = خدوج خوزار + محمد ملوك + عبد الكريم زوهير + عبد الرزاق بن شريج + عبد القادر أكجيل .
الثانوي = عبد الجبار بوعلام + عبد الرحمان العطار + بولعقول + عبد السلام بوكداش .
التوجيه = عبد اللطيف ماكر + محمد الخوضري .
التخطيط = عبد العزيز دهلي + عبد الغفور العلام .
المصالح المادية و المالية = سميرة مازيلي + نعيم لمريمي
وعلى هامش الإعداد للمؤتمر، وفي إطار حملة الترافع التي باشرتها نقابة مفتشي التعليم مع كافة الشركاء والفاعلين التربويين المعنيين مباشرة بالدفاع عن موقع هيئة التفتيش الاستراتيجي داخل المنظومة التربوية ببلادنا من مركزيات نقابية وجمعيات مهنية، ووعيا منها بأهمية دور هيئة التفتيش في إرساء دعائم الحكامة الجيدة وإقرار مبدأ المحاسب وربطها بالمسوؤلية أصدرت 12 هيئة من مركزيات نقابية  ونقابة مفتشي التعليم وجمعات تمثل كافة فئات هيئة التفتيش يوم 27 ابريل 2014 بيانا في الموضوع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون