الأحد، 6 أبريل، 2014

بيان المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة سوس ماسة درعة حول عملية توزيع الموديم












  بيـــــــان
        بعد عدة شهور من التأخير غير المفهوم وغير المبرر شرعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لسوس ماسة درعة في عملية توزيع الأجهزة الإلكترونية للربط بشبكة الأنترنيت ( الموديم ) الخاصة بهيئة التفتيش على مستوى النيابات التابعة للأكاديمية. ولسنا ندري لحد الآن الأسباب الحقيقية الكامنة وراء هذا الـتأخير لأن الجهات المسؤولة بالأكاديمية عادة لا تتعامل بالشفافية والوضوح مع موظفيها في مثل هذه الأمور.
   إن الذي يهم هيئة التفتيش الآن ليس التأخير وعدم الوضوح الحاصلين في الواقع، وإنما طريقة التوزيع غير المسبوقة التي انطلقت حاليا، حيث ترسل الأكاديمية إلى النيابات لوائح المفتش المعنيين بالاستفادة من " الموديم " وهمالمفتشون التربويون بالابتدائي و الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي فقط . أما زملاؤهم المفتشون في التوجيه التربوي والتخطيط التربوي والمصالح المادية والمالية فليس من حقهم التزود بالموديم للاستفادة من خدماته في عملهم حسب اجتهاد مسؤولي الأكاديمية.
        إن المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بالجهة يعلن للرأي العام الجهوي والمحلي ما يلي :  
1 ـ استنكاره وشجبه الشديدين للتمييز بين فئات هيئة التفتيش بالجهة من طرف الأكاديمية ، فهذا السلوك غير المقبول يستهدف وحدة الهيئة، وذلك بزرع الفرقة والفتنة بين المفتشين وتمزيق صفهم التي يأبى ويرفض التمييز والاستثناء.
2 ـ تحميله المسؤولية الكاملة لمدير الأكاديمية عما سينتج مستقبلا من عواقب وتداعيات لهذه العملية .
3 ـ دعوة جميع المفتشين التربويين في النيابات لرفض تسلم هذه الأجهزة ( الموديم )، ومن تسلمها منهم هذه الأيام ـ قبل إصدار هذا البيان ـ يقوم بإرجاعها حتى تشمل عملية التوزيع والاستفادة جميع مفتشي الجهة ومن غير استثناء.
4 ـ وأخيرا يهيب المكتب الجهوي للنقابة بجميع مفتشي الجهة للالتفاف حول نقابتهم والتجند الكامل للدفاع عن حقوقهم وكرامتهم.   

  عن المكتب الجهوي :



 المرجو النقر أسفله للتحميل:  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون