الأحد، 20 أبريل، 2014

بيان حقيقة للنقابة الوطنية للتعليم -فدش- بجهة سوس ماسة درعة


عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم –فدش- بجهة سوس ماسة درعة اجتماعا يومه السبت 12 ابريل 2014 باكادير لتقييم نتائج الاجتماع الأخير مع إدارة الاكاديمية الذي طرح خلاله المكتب مجموعة من القضابا التعليمية التي لم تلق تجاوبا و اهتماما كافيا من المسؤولين على تدبير الشأن التعليمي بالجهة . وقد خلص اجتماع المكتب الجهوي الى مايلي:

  • ·        تثمينه للتنسيق النقابي الثلاثي بجهة سوس ماسة درعة
  • ·        استنكاره نهج إدارة الاكاديمية لاسلوب اللامبالاة والاستخفاف في التعامل مع منظمتنا النقابية
  • ·        تنديده بغياب الجدية اللازمة في التعامل مع قضايا الشغيلة التعليمية
  • ·        استنكاره غياب إرادة حقيقية في إيجاد حلول للمشاكل والملفات المطروحة
  • ·        ادانته لتصرفات بعض المسؤولين بالاكاديمية بنقل ما يدور اثناء الاجتماعات مع نقابتنا الى اطراف خارجية وحتى قبل انتهاء الاجتماعات
  • ·        ادانته وتكذيبه لما ورد في بلاغ لادارة اكاديمية جهة سوس ماسة درعة بخصوص اجماع مكونات لجنة فض النزاعات الجهوية على ارجاع ملف زينب النفزاوية الى لجنة فض النزاعات  الإقليمية لاكادير ،حيث لم توقع نقابتنا على المحضر وطالبت بتفعيل مقتضيات المذكرة المنظمة للجنة فض النزاعات التي تم خرقها من طرف إدارة الاكاديمية
وامام هذا الوضع فان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم –فدش- بجهة سوس  ماسة درعة يحمل إدارة الاكاديمية تبعات تصرفاتها اللامسؤولة ويحتفظ بحقه في الرد على جميع المغالطات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون