الأحد، 9 مارس، 2014

الوزارة تمهل الأساتذة المضربين المقصيين من الترقية بالشهادات الجامعية إلى غاية الأربعاء المقبل




تخبر دائرة الاعلام والتواصل للنقابة الوطنية للتعليم(ف د ش) ان اجتماعا عقده كتاب النقابات  التعليمية الخمس الاكثر تمثيلية يوم الخميس 06 مارس 2014 مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بحضور الوزير المنتدب والكاتب العام للوزارة ومدير الموارد البشرية.

كان من المرتقب أن يحسم الاجتماع في النقط المطلبية التي طرحتها النقابات منذ اجتماعي 17 و 18 يناير 2014، غير أن مناقشة ملف حملة الإجازة والماستر استغرق وقتا طويلا ، مما فرض تأجيل التداول في باقي النقط إلى موعد قريب.

فيما يخص ملف حملة الإجازة والماستر، قدمت الوزارة عددا من المعطيات حول عدد الطلبات التي توصلت بها لاجتياز الامتحان المهني للترقي بالشهادة، وعدد الذين اجتازوا فعلا ذلك الامتحان، والظروف التي احاطت به. كما أخبرت بعدد الشكايات التي توصلت بها مصالحها في شأن عرقلة الراغبين في اجتياز الامتحان المهني. إلى جانب ذلك أخبرت بأن عددا من الأساتذة قد توصلوا بقرار توقيف حوالاتهم في انتظار إنهاء المسطرة.

وبعد نقاش طويل في الموضوع، وفي طريقة التعاطي معه، ومناشدة النقابات للوزارة بضرورة تغليب الحكمة والمرونة في معالجة هذا المشكل خلص الاجتماع إلى استمرار الوزارة في تنظيم امتحان ثان في أواخر شهر أبريل المقبل يشارك فيه كل الراغبين والراغبات من المعنيين.

وعلى الأساتذة الذين تم توقيف رواتبهم أن يسارعوا إلى توقيع محاضر استئناف عملهم قبل انصرام الآجال القانونية (60 يوما) كي تتمكن مصالح الوزارة من مباشرة تسوية ملفاتهم
تعتبر الوزارة أن دعوات النقابات لها بالتعامل المرن مع هذا الملف لا يمكن أن تبقى مفتوحة على المطلق ، وأنها ستنتظر إلى غاية الأربعاء المقبل كمهلة ستوقف معها أي تدخل في هذا الملف.


ادريس السالك عضو المكتب الوطني


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون