الاثنين، 17 مارس، 2014

بيان الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب

بيان الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب
الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب
بــيـــان

اجتمع المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب بتاريخ 16مارس2014 بالدار البيضاء في دورة عادية، وبعد وقوف أعضائه على مجمل القضايا التي تشغل بال السيدات والسادة مديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب ومستجدات الساحة التربوية وانعكاسات ذلك على التدبير اليومي لهذا المرفق الحيوي، في غياب مجموعة من شروط العمل المحفزة المادية والمعنوية؛ ومن ضمنها الاستجابة للملف المطلبي والحوار والإشراك والتجهيز والتكوين، وصرف التعويضات، خاصة في ظل إثقال كاهل المديرات والمديرين بمواصلة إنزال مجموعة من البرانم والبرامج والمذكرات ومتطلبات المرحلة الثانية من السنة الدراسية الحالية وامتحانات آخر السنة ناهيك عن مجموعة من الاستفزازات والتهجمات وحملات التشويه والتشهير غير المبررة على العديد من رؤساء الثانويات العمومية في كثير من النيابات والجهات، وبعد نقاش جاد ومسؤول قرر المكتب ما يلي:
- تثمينه عاليا المجهودات الجبارة والمتواصلة التي قام ويقوم بها السادة والسيدات مديرات ومديرو الثانوية العمومية في تدبيرهم للشؤون التربوية منها برنام "مسار" بحيث تمكنوا، بتضحيات خاصة، تأمين استقرار الحياة المدرسية وإصدار النتائج في ظرف قياسي وضدا على إكراهات موضوعية قاهرة.
- مطالبته الجهات المسؤولة بتسريع إصلاح اختلالات هذه المنظومة وتطويرها وتمكين جميع المتدخلين من تحمل مسؤولياتها كاملة.

- مطالبته المسؤولين على كافة المستويات تجهيز المؤسسات والإدارة التربوية وتوفير كافة شروط العمل لرفع تحديات إصلاح الإدارة التربوية والمدرسة العمومية ككل.
- تشبثه بملفه المطلبي المشروع كاملا وعلى رأسه الإطار والكرامة.
- مطالبته الوزارة بتخويل المديرات والمديرين صلاحيات اتخاذ القرار التربوي والإداري والمالي مع توفير الضمانات القانونية لحمايته عوض اختزالها في تفويضات جزئية (تفويض الإنذار بالعودة).
- دعوة الوزارة بإلحاح إلى فتح باب الحوار وتحميلها مسؤولية تبعات عدم استجابتها لذلك.
- تنديده بالهجومات الشرسة على السادة المديرين والتشهير بهم أيا كان مصدرها مع إعلانه التضامن المطلق معهم.
- دعوة المسؤولين المحليين والجهويين والمركزيين إلى التدخل العاجل لإعادة الأمور إلى نصابها في عدد من بؤر التوتر المصطنعة والمدبر لها خارج المؤسسة التعليمية (الثانوية التأهيلية الوحدة بتزنيت والثانوية التأهيلية زينب النفزاوية بطنجة نموذجا).
- إدانته استمرار مسلسل الإعفاءات الجائرة والمزاجية التي تطال السادة المديرين (مدير الثانوية التأهيلية جابر بن حيان بأنفا نموذجا).
- تشبثه بالتنسيق مع كافة الشركاء (جمعيات مهنية ونقابات) على أرضية مشتركة وآليات واضحة مبنية على ميثاق يلزم جميع الأطراف، واستعداده الكامل للتعاون في هذا الصدد بما يخدم المدرسة العمومية.
- تشبثه بقرار المجلس الوطني القاضي بخوض معركة الإضراب والوقفات الاحتجاجية التي أعلن عنها في بيان 11يناير2014 في حالة عدم الاستجابة لملفه المطلبي المشروع في وقت سيحدد لاحقا.
- استعداده خوض أشكال احتجاجية أخرى بتنسيق مع الشركاء.
- تنظيمه مجموعة من الأنشطة الإشعاعية وعلى رأسها ندوة وطنية سيحدد وقتها ومكانها لاحقا.
- دعوته كافة المديرات والمديرين إلى التعبئة واليقظة والالتفاف حول إطارهم الجمعوي والاستعداد لتنفيذ كافة الأشكال النضاليىة لتحقيق ملفهم المطلبي ضمانا لتحسين ظروف العمل.
عاشت الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب إطارا مهنيا مستقلا ديمقراطيا.

الدار البيضاء ب 16 مارس 2014

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون