الأربعاء، 5 مارس، 2014

أكادير24: استياء وتدمر الإدارة التربوية بمؤسسات التعليم الابتدائي بنيابة اكادير اداوتنان



خلف قرار تقليص اعوان الحراسة بمؤسسات التعليم الابتدائي استياء عاما وسط مديرات ومديري التعليم الابتدائي بنيابة اكادير اداوتنان ، حيث ستحرم مجموعة من المؤسسات التعليمية التي لا تتوفر أصلا على مساعدين تقنيين من خدماتهم، الشيء الذي سيزيد من معاناة الادارة التربوية ، كما أنه سيعرض هذه المؤسسات إلى السرقة واستباحة حرماتها من غرباء وأجانب وغيرها.
إن هذا القرار المجحف الذي اتخذته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة درعة، الذي ابتدأ تطبيقه ابتدأ من شهر مارس 2014، يجعلنا نطرح عدة تساؤلات :
ما هي الجهة المكلفة بفتح وإغلاق الباب أوقات الدخول والخروج ؟
هل سيتحول مدير المؤسسة إلى بواب وحارس و ….؟
لماذا لا يتم الاستغناء من خدمات هذه الفئة التي تعج بها النيابات والأكاديمية الجهوية ؟
ولماذا سلك التعليم الابتدائي بدل الأسلاك الأخرى والتي تتوفر على فائض مهم منهم ؟
ومن سيقوم على تأمين المتعلمات والمتعلمين وهيئة التدريس من الاعتداءات التي تتعرض لها المؤسسات التعليمية؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون