الأحد، 30 مارس، 2014

بخصوص الحركة الإنتقالية 2014


علم من مصادر نقابية و أخرى إدارية أن وزارة التربية الوطنية قد اتفقت مع النقابات التعليمية باجتماع 25 مارس الجاري على تأخير إصدار المذكرة المنظمة للحركات الانتقالية برسم 2014 الى حين أخذ مقترحات النقابات التعليمية بإطار اللجنة المصغرة المشكلة لأجل ذلك و التي من المنتظر أن تقدم هذه التعديلات خلال اجتماع 16 أبريل القادم. و أفادت مصادر خاصة أن وزارة التربية الوطنية قد عبرت عن استعدادها لإلغاء المذكرة رقم 111 بشأن إلغاء اللجان الجهوية و الإقليمية التي تشارك بها النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية للبث بالحركات الانتقالية الجهوية و الإقليمية و المحلية و هي اللجان التي ألغيت بعهد الوزير السابق السيد محمد الوفا حيث أقتصر دور النقابات سنة 2013 على المشاركة لجان المنازعات لتقديم الطعون بنتائج الحركات دون التدخل و المشاركة بإصدار هذه النتائج و التأشير عليها و من المنتظر أن تنظم النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية ندوات و اجتماعات لتجميع المقترحات المعدلة للمذكرة المنظمة للحركات الانتقالية تمهيدا لتقديمها باللجان المركزية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون