الخميس، 27 فبراير، 2014

إصابة تلميذ تجر مدير إعدادية إلى القضاء


إصابة تلميذ تجر مدير إعدادية إلى القضاء
قال وhلد التلميذ (نسيم ع)، إنه تقدم بدعوى قضائية ضد مدير ثانوية ابن سينا الإعدادية بسيدي قاسم بسبب ما أسماه "إهمالا".
وأضاف والد التلميذ، في اتصال مع هسبريس، أن ابنه وزميلا آخر له "تعرضا لسقوط من علو يقدر بثلاثة أمتار في فترة الاستراحة من قبل زملائه الذين رموا به فسقط على رأسه وأغمي عليه في غياب تام لإدارة المؤسسة والتي من المفروض منها أن تكون حاضرة لتنظيم سير المؤسسة خلال فترت الاستراحة"، يقول المتحدث.
وذكر شهود عيان أن التلميذ تعرض لإصابة بليغة، يوم السبت الماضي على الساعة العاشرة صباحا، في رأسه أصيب بإغماء عندما رمى به زملاؤه من المصعد فوقع على الأرض المبلطة بالإسمنت وظل ينزف دما ويتبول على سرواله دون حضور أي مسؤول من الإدارة، في الوقت الذي نزل بعض زملائه التلاميذ محاولين تقديم له بعض الإسعافات بطرق "بدائية".
وقال مصدر من داخل المؤسسة إنه بعد مرور سبع دقائق تقريبا هرع المدير إلى مكان الحادث دون أن يفعل أي شيء يسعف به التلميذ المصاب بينما كان التلاميذ يواصلون مساعدة زميلهم على الوقوف دون جدوى.
وأضاف شهود عيان من داخل المؤسسة التربوية أن المدير أصيب بهلع ولم يقو على الحركة فبدأ بعض الأساتذة يصبون عليه الماء البارد و"يسعفونه" هو أيضا في الوقت الذي بقي التلميذ ينزف بالدم.
وبعد مرور أكثر من نصف ساعة قدمت سيارة الإسعاف إلى المؤسسة لحمل التلميذ إلى المستشفى، حيث لبث داخل المستشفى مدة خمس ساعات دون تقديم أية مساعدة، حيث طالب الطبيب من والد التلميذ الإدلاء بشهادة التأمين المدرسي، حيث تفاجأ الأب لما علم من المدير والمقتصد أن التلميذ لا يتوفر على شهادة التأمين، الأمر الذي جعل الأب ينتقل فورا إلى مستشفى خاص بالرباط كي يعالج ابنه.

وقال والد الضحية إن ابنه تعرض للإهمال من لدن مدير المؤسسة "ثلاث مرات"، حسب قوله، حيث أن مدير المؤسسة أهمل دوره التربوي في إدارة المؤسسة وحماية التلاميذ، وفي المرة الثانية كان على المدير أن يخبره باعتباره ولي الأمر بأن التلميذ لا يتوفر على بطاقة التأمين، إضافة إلى أن ابنه تعرض للإصابة داخل المؤسسة وفي فترة الاستراحة والتي ينبغي أن تتكفل المؤسسة بتنظيم التلاميذ وحمايتهم، والمرة الثالثة، يضيف الأب في تصريح لهسبريس، أن المدير لم يهاتفه على الأقل للاطمئنان على تلميذ هو بمثابة ابنه فور العودة من المستشفى بمدينة الرباط.
وأكد والد التلميذ أن ابنه لا يزال يعاني جراء ألم في الرأس ويده اليمنى، مضيفا أنه "سيتابع مدير المؤسسة قضائيا على الإهمال المتعمد الذي لاقاه ابنه التلميذ داخل المؤسسة التربوية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون