السبت، 28 ديسمبر، 2013

وزارة بلمختار تواجه إشكالا قانونيا بامتناع المديرين عن أجرأة الانقطاعات عن العمل بحق المضربين


تجمع الأساتذة بالمغرب
أمال بوعزيز
أفادت مصادر خاصة متطابقة لموقع تجمع الأساتذة بالمغرب بعدة أقاليم بالمملكة أنه رغم الضغوط الشديدة التي مورست على أطر الإدارة التربوية بعد إصدار وزارة التربية الوطنية لبيانها التهديدي بحق الأساتذة حاملي الشهادات المقصيين من الترقية و المراسلات الكتابية و الشفوية للمديرين لأجرأة مسطرة الانقطاعات عن العمل بحق المضربين  فإن أغلبية هذه الأطر امتنعت عن ذلك مؤكدة أن الامر يتعلق بممارسة حق دستوري و الاكتفاء بمد النيابات الإقليمية بلوائح التغيب الجماعي و هو المصطلح الجديد و القانوني لممارسة الإضراب بعهد الحكومة الجديدة و الذي يعطي للوزارة حق الاقتطاع من الأجرة دون أن يسمح لها قانونيا بعرض ممارسه على اللجان التأذيبية و لا باتباع مسطرة العزل حيث لا يمكن إغفال دور المدير ضمن التسلسل الإداري لتفعيل القرار تبعا لتهديدات الوزارة ببيانها التاريخي الأول من نوعه و الذي لم يزد المعتصمين إلا إصرارا على استمرار أشكالها الاحتجاجية و إضرابها الذي استمر لأزيد من 50 يوما
من جهة أخرى أكدت نفس المصادر أن هذا الموقف التاريخي لأطر الإدارة التربوية لم يسلم من حالات خارج السرب ردخت للضغوط خاصة ببعض النيابات بتازة تاونات و سوس ماسة درعة و الشاوية ورديغة حيث قامت هذه النيابات بإشعار المعنيين بالانقطاع عن العمل تبعا لمراسلة الرؤساء المباشرين للمعنيين
و أمام هذا الإشكال القانوني الذي يحول دون تطبيق قرارات الوزارة الواردة ببيانها يبدو ان وزارة التربية الوطنية لم يبق لها إلا اللعب على عامل نجاح تمرير مباراة الترقية بالشهادة شهر يناير و أنها ستكون بمأزق حقيقي في حال مقاطعتها بنسبة كبيرة رغم أن مصادر داخل مديرية الموارد البشرية تتحدث عن حوالي 2900 طلب للمشاركة بالمباراة المتوفرة على الشروط النظامية و التي توصلت به عبر مصالحها المركزية و الخارجية إلا أن هذا العدد يبقى غير مضمون باعتبار أن نسبة كبيرة من المتقدمين بالطلبات قد يقاطعون المباراة رغم تقدمهم بالترشيحات أمام الصدى الإعلامي الكبير المتابع للخطوات الاحتجاجية التي اتبعتها تنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات المقصيين من الترقية و التي دامت قرابة الشهرين و التي وضعت النيابات الإقليمية بحرج شديد امام صعوبة سد الخصاص الناتج عن الإضراب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون