الجمعة، 20 ديسمبر، 2013

بيان للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم بجهة سوس



بكل اسى و اسف يتابع المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تطورات التدخل الهمجي و الوحشي الذي طال حاملي الشهادات يوم 17-12-2013 و ما خلفه من اصابات و اعتقالات في صفوف الاساتذة في خرق سافر لحقهم في حرية التعبير عن مطالبهم المشروعة.ان المكتب الجهوي بسوس ماسة درعة

و هو يناقش المقاربة الامنية البشعة التي ووجهت بها نضالات نساء و رجال التعليم يسجل ما يلي :

1. تنديده بالتدخل الهمجي و الوحشي في حق الاساتذة و تحميل الحكومة مسؤولية ما ستؤول اليه الاوضاع مستقبلا

2. مطالبته السلطات الى تبني الحوار و الاقناع و القطع مع المقاربة الامنية المنافية للتوجه الحقوقي و الحريات التي ما فتئ المغرب يواجه بها الخصوم

3. دعوة وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني الى تجاوز اسلوب التخويف و التهديد بالاقتطاع من اجور المضربين

4. مساندته لنضالات الشغيلة التعليمية و استعداده الدائم للدفاع عنها و في الاخير يدعو المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل كافة المناضلين و المناضلات و عموم الشغيلة التعليمية الى المزيد من الوحدة و رص الصفوف و الاستعداد للمحطات النضالية المقبلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون