الجمعة، 16 أغسطس، 2013

الوفا يتوعد بتنحية مديري مركز تكوين الأساتذة بالدار البيضاء وسوس ماسة على خلفية قضية المنح




طالب وزير التربية والتعليم محمد الوفا الاساتذة الغاضبين، المحتجين أمام وزارته، برفع دعوى قضائية ضد الدولة المغربية، وذلك على خلفية حرمانهم من منحة شهري يوليوز وغشت.

وقال الوفا، خلال لقاء مع الاساتذة الخريجين، ان مديري مراكز التكوين الذين وقعوا لهؤلاء محاضر تؤكد استفادتهم من هاتين المنحتين "كذابة"..

وطالب الوفا خلال اجتماعه بالأساتذة المتخرجين، يوم الإثنين الماضي بمقر وزارته بالرباط، توكيل محام لرفع دعوى قضائية ضد الدولة المغربية في شخص وزير التربية الوطنية بالمحكمة الإدارية، وأن يصرحوا لها أن قرار حرمانهم من منحة يوليوز وغشت تعسفي.

وأضاف الوفا، تقول جريدة "الصباح" التي أوردت الخبر، "عندما تحكم المحكمة لصالحهم، سيطالب وزير الاقتصاد والمالية بتسديد قيمتها".

وهاجم الوفا مديري مركز تكوين الاساتذة بالدار البيضاء وسوس ماسة درعة حيث وصفهما بالكذابين وهدد مدير مركز البيضاء بتنحيته من منصبه لأنه وقّع على محضر تخرج تضمن استفادة الاساتذة من المنحتين، وقال الوفا بهذا الخصوص "ما غاديش ابقى فهاذ المنصب، إذا كانت الوزارة ديال "بّا" ولا "بّاه" ديك الساعة اوقّع المحضر"..

وتوعد الوفا مدير مركز سوس ماسة درعة بالمصير نفسه وهدده بإعادته إلى تدريس التلاميذ لأنه فشل في تدبير شؤون مركز التكوين معتبرا ان المحضر فيه "التخلويض" ودعا الاساتذة إلى الهجوم عليه من خلال قوله "سيرو هرسو ليه المكتب او ملّي توقع شي حاجة ندخل، راه داو ليكم فلوسكم"..

وحذر الوفا الاساتذة الجدد من مغبة اللجوء إلى الاضراب حتى لا يطالهم الاقتطاع من اجرهم، واعتبر ما يحدث له علاقة بفشل جهات نقابية في استمالة قدماء رجال التعليم وهم يحاولون الزّجّ بالاساتذة الخريجين في هذه القضية..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون