الاثنين، 15 يوليو، 2013

وقفة احتجاجية للإدارة التربوية أمام مقر نيابة التعليم تارودانت


عقد ت الهيئات النقابية ( FDT / UMT ) اجتماعا طارئا يوم 12 يوليوز 2013 على خلفية المعاناة والاستفزازات التي تطال هيئة الادارة التربوية بالإقليم و التي تضرب في العمق الجهود الكبيرة التي ما فتئت تقوم بها من اجل انجاح كل العمليات و المحطات التدبيرية و التربوية ، كما تمس بسمعة وكرامة المديرات والمديرين، و تهدف الى التشويش على النضالات

التي يقومون بها من اجل اعادة الاعتبار للمدير و دوره الريادي في المنظومة التربوية .و بعد نقاش مستفيض لكل القضايا ذات العلاقة بهيئة الادارة التربوية خاضت النقابتين ( ف د ش / ا م ش ) الوقفة الاحتجاجية أمام مقر نيابة التعليم بتارودانت وذلك يوم الاثنين 15 يوليوز 2013 كما جاء في بيانها - توصلنا بنسخة منه – مسجلة ما يلي :

-استمرار نفس الاكراهات و الشروط الصعبة التي تشتغل فيها هذه الفئة رغم المطالبــات المتــــعددة لتحسينـــها و توفير الحد الادنى من مستلزمات العمل و ضرورياته.

-استخفاف النيابة الاقليمية بالدور الريادي لهذه الفئة.

-برمجة تكوينات و عمليات عشوائية و مزاجية في نهاية الموسم الدراسي .

-مطالبة المديرين بعمليات دون تكوين حقيقي و دون توفير و سائل العمل الضرورية ( الأنترنيت/موديم/الكهرباء/ضعف الصبيب )

-عدم تفعيل مضامين المذكرة الوزارية 30 المتعلقة بتوفير فضاء للاستقبال بالنيابات التعليمية مجهزة بآلات النسخ ... على غرار النيابات الاخرى.

- عدم اقرار 04 من المديرين الجدد دون سند رغم انجاحهم لجميع العمليات التربوية و التدبيرية للموسم الحالي و تأطيرهم بالشكل الكافي و رغم عدم مصاحبتهم.

-عدم اشراك النقابات الاكثر تمثيلية في معالجة كل القضايا المرتبطة بالإدارة التربوية .

-عدم توصل الأساتذة بمستحقاتهم بعد إنهاء عمليات التصحيح خاصة بالسلك الابتدائي.

وامام هذه التراجعات – يضيف البيان - الخطيرة تعلن ما يلي :

1-استنكار بشدة لعدم اقرار المديرين الاربعة ، والمطالبة بمراجعة هذا القرار المتسرع و الجائر.

2-استياء من اساليب التدبير البائدة التي تنهجها النيابة الاقليمية في حق رجال الادارة التربوية.

3- تنديد بالاقتطاعات غير القانونية من اجر المديرين اثر الوقفة الاحتجاجية امام الاكاديمية الجهوية في محاولة يائسة لثنيهم عن النضال من اجل مطالبهم المشروعة.

4-استنكار الارتجالية المتعمدة في تنزيل مختلف الحركات الانتقالية مما حرم العديد من رجال و نساء التعليم من الاستفادة من حق طبيعي لهم .

5-تنديد تلكؤ النيابة الاقليمية في التزاماتها مع الشركاء الاجتماعيين وفي عدد كبير من القضايا الحيوية و التي تهم نساء و رجال التعليم .

6-مساندة نضالات الادارة التربوية في مطالبها العادلة والمشروعة الكاملة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون