الأحد، 14 يوليو، 2013

نقابات بورززات تتضامن مع جمعية المديرين وتحمل النائب الاقليمي المسؤولية


عقدت المكاتب الإقليمية للنقابات التعليمية  اجتماعا تنسيقيا ،بصفة استعجالية، يومه الجمعة 12 يوليوز 2013 بمقر الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل بورزازات.وذلك على إثر ما تعرض له مديرات ومديرو المؤسسات التعليمية بالإقليم من استفزازات خلال اجتماعي 11 و12 يوليوز 2013 حيث تنصلت النيابة الإقليمية من تدبير عملية مليون محفظة
نيابيا خلافا للموسم السابق. وبعد مناقشة معمقة ومسؤولة ،استحضرت فيها المكاتب الإقليمية مواقفها من المخطط الاستعجالي ومطلبها بإحداث الإطار لهيئة الإدارة التربوية وتمكينها من الاستقلال المالي في إطار التدبير المفوض بالاعتماد باعتباره الحل الأنجع في تحديد المسؤوليات والالتزامات و المحاسبة المالية؛ وبناء عليه فإن المكاتب الإقليمية تعلن ما يلــــــــــــــــــــــــــــي:
ü    تضامنها المطلق واللامشروط مع مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالإقليم و تشيد بانضباطهم النضالي والمهني إلى قرار المجلس الإقليمي لجمعيتهم في شأن إرسال حاجيات مؤسساتهم من الكتب واللوازم المدرسية إلى النيابة باعتبارها المؤهلة للتعاقد مع المكتبيين.
ü    تحملها مسؤولية أي اختلال في عملية توفير الكتب واللوازم المدرسية برسم الدخول المدرسي المقبل للنيابة الإقليمية ،المصلحة المختصة، وتدعو إلى تفادي كل ما من شأنه أن يقود للاحتقان والتوتر.
ü    مطالبتها الوزارة الوصية بإنهاء سيناريو جمعيات دعم مدرسة النجاح وتعويضه بصيغة التدبير المفوض بالاعتماد، ضمانا لحكامة جيدة و خدمة للمدرسة العمومية بكل مقوماتها ومرتكزاتها.
 وتدعو ،المديرات والمديرين بورزازات،إلى الالتفاف حول إطاراتهم النقابية ورص الصفوف  استعدادا لخوض كل أشكال النضال المشروعة التي ستعلن عنها جمعيتهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون