الأربعاء، 29 مايو، 2013

محنة المديرين مع GEXAWIN و برنامج مسار و حرمان من التعويضات الجزافية و من الانترنيت اكادير نموذجا


أمال بوعزيز
تجمع الأساتذة بالمغرب 
لا يخلو حديث بين مديرين بالتعليم الابتدائي دون سرد المشاكل و المحن التي انطلقت مع تدشين المخطط الاستعجالي فبالاضافة الى المهام الشاقة و التي تتطلب الانتقال بين النيابات الاقليمية و مقر المؤسسة التعليمية و التجوال بين الفرعيات عبر المسافات الطويلة فالمدير اليوم أصبح تائها بين البوابات الالكترونية فهناك الخاصة بمسك المعلومات الدقيقة لكل تلميذ بالمؤسسة و أخرى خاصة بأطر التدريس و أخرى متعلقة بالتجهيزات ....الخ و كلها تتطلب مجهودا و تدقيقا بالمعلومات المقدمة و التي تفترض إثقان المدير في التعامل مع جهاز الحاسوب في ظل غياب دورات تكوينية خاصة بذلك

غير أن ما أثقل كاهل المديرين أكثر تزويدهم مؤخرا ببرنامج عبارة عن تطبيق يسمى بجي كزاوين و هو متعلق بمعالجة تقويمات المتعليمين خلال الأسدسين الأول و الثاني سواء الخاصة بالمراقبة المستمرة أو الامتحانين على صعيدي المؤسسة أو الإقليم في غياب طاقم مساعد و الذي يعتبر من أبرز مطالب هذه الفئة عبر جمعيتها الوطنية التي دخلت بمسلسل الحوار مع وزارة التربية الوطنية و الذي لم ينتهي لحدود الساعة
و تجدر الإشارة أن السادة المديرين مقبلين بالأيام المقبلة على التعامل مع برنامج آخر أكثر تعقيدا سمته الوزارة ببرنامج مسار و الذي لا يترك لا كبيرة و لا صغيرة بالمؤسسة التعليمية بأطرها و تلامذتها و تجهيزاتها فالمدير مطالب بتحيين كل متغير يحدث على صعيد مؤسسته و جعلها متاحة للعموم عبر البوابة الإلكترونية التي ستخصص لكل مؤسسة تعليمية
و تفيد مصادر خاصة لموقع تجمع الأساتذة بالمغرب أن أطر الإدارة التربوية بالتعليم الإبتدائي لم يستفيدوا هذا العام من التعويضات الجزافية التي تتراوح بين 4000 و 5000 درهم سنويا حسب بعد المؤسسة عن النيابة الاقليمية التابعة لها و التي تدخل بباب التعويضات عن التنقل  الأمر الذي خلق حالة من الاستياء لدى هذه الفئة التي تلعب دورا محوريا لضمان نجاح المواسم الدراسية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعون